شركة بلوكتشين للطاقة "باور ليدجر" تمد تجربة تداول الطاقة من نظير لنظير

 

قامت شركة باور ليدجر الناشئة التي تعمل في مجال بلوكتشين وتركز على الطاقة، بتوسيع تجربة تداول الطاقة من نظير إلى نظير (P2P) إلى مرحلتها التالية في مدينة فريمانتل الأسترالية.

ففي بيان صحفي تمت مشاركته مع كوينتيليغراف يوم ٢١ أغسطس، كشفت شركة باور ليدجر عن استمرار تجربة تداول الطاقة الشمسية من نظير لنظير التي تهدف إلى تتبع الطاقة الشمسية على السطح المتداولة بين الأسر في فريمانتل. حيث يمكن للأسر المشاركة في المشروع تحديد أسعار الطاقة الخاصة بها في السوق.

"٥٠٠٠٠ معاملة شهريًا"

كان من المقرر أن ينتهي الاختبار - وهو جهد تعاوني بين باور ليدجر وجامعة كيرتن وشركة توليد الطاقة سينرجي ومشغل شبكة الطاقة ويسترن باور وخدمات الطاقة إنرجي أو إس - أصلًا في يونيو ٢٠١٩. ومع ذلك، سوف يمتد الآن حتى ديسمبر من هذا عام.

بدأت باور ليدجر في البداية التجربة في نوفمبر الماضي، ظاهريًا بمعالجة ما يقرب من ٥٠٠٠٠ معاملة على منصتها التي تدعم بلوكتشين في الشهر منذ ذلك الحين. ويوضح البيان:

"تم إدخال بيانات العدادات الذكية من ويسترن باور في منصة تداول بلوكتشين الخاصة بباور ليدجر، ثم تصديرها إلى نظام فوترة سينرجي، لضمان تسجيل آمن ودقيق لتجارة الطاقة."

 إدارة استخدام الطاقة من قبل المستهلكين

وفقًا للرئيس التنفيذي لباور ليدجر "جيما غرين"، فإن التداول من نظير لنظير قادر على تزويد العملاء المتصلين بشبكة الكهرباء بخيار لإدارة استخدامهم للطاقة. وتعليقًا على المشروع، قال كريستال سكينر، مدير الطاقة الجديدة في شركة سينيرجي:

"أعطتنا المرحلة الأولى نظرة ثاقبة حول ملف تعريف العملاء الذين يمكنهم الاستفادة من التداول من نظير إلى نظير، إلى جانب إبراز بعض التحديات لتطوير نموذج التسعير المناسب. وستدمج المرحلة الثانية التغييرات بناءً على هذه الأفكار لتحديد إمكانات المنتج."

في هذا الشهر، أكملت شركة باور ليدجر وشركة كانساي إلكتريك باور (KEPCO) اليابانية تجربة مشتركة لنظام قائم على بلوكتشين لتزويد الطاقة الفائضة بعد نظام  تعريفات تغذية الشبكة (FIT) في أوساكا. ويُزعم أن النظام مكّن شركة KEPCO من إجراء معاملة من نظير لنظير بفائض الطاقة بشكل مستقل وتلقائي، والتي تضمنت التسويات بالعملة الرقمية.