منصة بلوكتشين للحوسبة "غولم" تُطلق نسخة تجريبية من الشبكة الرئيسية بعد عامٍ ونصف بعد الطرح الأولي لعملتها الرقمية

أعلنت شركة غولم، وهي شبكة تأجير قوة وحدة المعالجة المركزية المستندة إلى إيثريوم، بعد طول انتظار تنفيذ نسختها التجريبية من الشبكة الرئيسية يوم ١٠ أبريل، بعد ١٨ شهرًا من من الطرح الأولي للعملة الرقمية الذي جمع ٨٢٠٠٠٠ إيثريوم، أي ما يساوي حوالي ٣٤٥ مليون دولار اليوم.

وفي منشور مدونة، قال مطورو الشركة التي تهدف إلى الدفع لمستخدمي الإنترنت مقابل استغلال قوة المعالجة غير المستخدمة لأجهزتهم، إنه بينما كان "لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يجب القيام به"، فإن إصدار الشبكة الرئيسية يمثِّل "خطوة كبيرة".

 

وقد ارتفع سعر توكن شركة غولم GNT بنسبة ٢٠٪ عند انتشار الأخبار ليصل إلى ٠,٢٥ دولار، بعد أن ارتفع سابقًا إلى ١,١٥ دولارًا خلال ارتفاع سعر العملات البديلة في وقتٍ سابق من هذا العام.

وتعرّض المطورون للهجوم في الفترة التي انقضت منذ انتهاء الطرح الأولي للعملة الرقمية لشركة غولم في نوفمبر ٢٠١٦. حيث أدى ما اعتبره المستخدمون عدم إحراز تقدم إلى مخاوف من أن ٨٢٠٠٠٠ إيثريوم التي جُمعت أثناء بيع توكنات GNT لن ينتج عنها قيمة مناسبة للمستثمرين.

وبالتالي، فإن قرار الإطلاق بدلًا من الاستمرار في فترة اختبارات مغلقة قد أدى إلى دعم الأسواق، حيث تجنبت "غولم" الارتباطات مع عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية الأخرى التي انتهت منذ فترة طويلة، مثل عملية "تيزوس" التي جمعت ٢٣٢ مليون دولار، والتي لم تؤتي ثمارها بعد.

وتدخل غولم في زاوية من مجال العملات الرقمية يشغلها حاليًا المنافسون SONM وiEXEC، وكلاهما يستخدم الطرح الأولي للعملات الرقمية لتمويل خرائط الطريق في عام ٢٠١٧.