المنتدى الاقتصادي العالمي: بلوكتشين يمكنها أن تضيف ١ تريليون دولار إلى التجارة العالمية بحلول عام ٢٠٢٨

يمكن لتكنولوجيا دفتر السجلات الموزع مثل بلوكتشين توليد تريليون دولار من التجارة الجديدة على مدى السنوات العشر القادمة، حسبما ادعى تقرير مشترك صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي بتاريخ الخميس ١٣ سبتمبر.

حيث يعمل التقرير، الذي يحمل العنوان "التكنولوجيا التجارية - عصر جديد للتجارة وتمويل سلسلة التوريد"، ونشر بالتعاون مع باين آند كومباني، على تقييم آفاق تكنولوجيا دفتر السجلات الموزع في صناعة التمويل التجاري العالمية.

وكمجالٍ كان يركّز على الابتكار بشكلٍ متزايد، ولا يزال التمويل التجاري يعتمد على التكنولوجيا القديمة، مع مبادرات متعددة تستند إلى بلوكتشين مكرسة الآن لزيادة الكفاءة.

"تَعد تكنولوجيا دفتر السجلات الموزع وغيره من الابتكارات التكنولوجية بالتقدم غير المسبوق في التجارة وتمويل سلسلة التوريد عن طريق خفض التكاليف وسهولة الاستخدام"، كما جاء في مقدمة التقرير.

ومن بين النتائج التي تم توصل إليها، يتوقع المنتدى الاقتصادي العالمي وباين أن تحقق تكنولوجيا دفتر السجلات الموزع تجارة جديدة، مما يساعد على سد الفجوة الحالية في التمويل التجاري البالغة ١,٥ تريليون دولار.

حيث ذكر التقرير أن "حوالي ٣٠٪ أو ١,١ تريليون دولار من حجم التجارة الجديدة سيحدث بسبب إزالة تكنولوجيا دفتر السجلات الموزع للحواجز"، مضيفًا أن "٤٠٪ أو ٠,٩ تريليون دولار [تقريبًا] من المنتجات التقليدية سيتم نقلها إلى تكنولوجيا دفتر السجلات الموزع للحصول على مستويات خدمة أفضل ورسوم أقل."

وفي غضون ذلك، يتضمن تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي إشارات مماثلة للحكومات، حيث تقول المنظمة إنه حتى بالنسبة لمن هم داخل هياكل مثل الاتحاد الأوروبي، فإن تبني نظام تكنولوجيا دفتر السجلات الموزع أمرٌ لا مفر منه.

ويخلص التقرير إلى أنه "ينبغي أن يتم تضمين تكنولوجيا دفتر السجلات الموزعة كجزء من أي اعتبارات تنظيمية ذات صلة تطلعية، مثل استيراد المواد الغذائية عبر الحدود"، متابعًا:

"مع بدء بعض الحكومات بالفعل في اتخاذ هذه الخطوات، سيصبح المتخلفين عن الركب أكثر تأخرًا".