إطلاق حل تتبع الوقود المستند إلى الحمض النووي وبلوكتشين تجاريًا

يستخدم بنكرتريس، وهو عبارة عن حل لتتبع الوقود يعتمد على مؤشرات الحمض النووي (DNA) لتتبع زيت الوقود في جميع أنحاء سلسلة الإمداد.

ففي ٢١ أكتوبر، في مقال نشرته المجلة الأمريكية للنقل، أعلنت بنكرتريس عن إطلاقها التجاري بعد تجربة ناجحة في هولندا حيث أضافت الشركة علامات الحمض النووي إلى زيت وقود السفن.

ويجمع الحل الجديد بين علامات الحمض النووي الاصطناعية وتقنية بلوكتشين لتتبع الوقود وتمكين تتبع أي تغييرات تم إجراؤها عليه. ثم تقوم الشركة بعد ذلك بتسجيل كل معاملة في نظام قائم على بلوكتشين لإدارة مخاطر الوقود البحري من خلال إنشاء سلسلة شفافة من الحفظ. وقد قال الرئيس التنفيذي لشركة بنكرتريس:

"نشهد تغييرات جوهرية في ديناميكيات سوق التحصينات، والتي بدورها تخلق حالة من عدم اليقين والمخاطر: خطر على الملاك والمستأجرين ومقدمي الائتمان والممولين في الوقود الذي يشترونه أو يمولونه؛ وخطر على شركات التأمين في تحديد المخاطر التي يجب عليهم إدارتها؛ وخطر على المشغلين والوقود الذي يحرقونه؛ وللجهات المسؤولة عن حفظ الأمن في سوق الوقود. لهذا السبب يوجد بنكرتريس."

واختتمت بنكرتريس تجربتها الأولى في بداية أكتوبر على الحفارة المملوكة لشركة Boskalis Prins der Nederlanden، حيث تمكنت الشركة من اكتشاف علامة DNA فريدة من نوعها مع حالة تحليل مدمجة، وتسجيل النتائج على بلوكتشين.