اختراق موقع

أدى اختراق لخادم أسماء النطاقات إلى سحب المخترقين ما قيمته ٤٠٠٠٠٠ دولار من عملة "ستيلر لومن" (XLM) من حافظات يستضيفها موقع "بلاك واليت" دون الحصول على إذن المستخدمين.

وكما أفادت عدة مصادر، ففي يوم السبت الموافق الثالث عشر من شهر يناير الجاري، سيطر المهاجمون على خدمة "بلاك واليت" لاستضافة المواقع على شبكة الإنترنت، وقاموا بتغيير اعدادات (الموقع) للسماح بتفعيل تشغيل أحد الأكواد والذي يُرسل تلقائيًا أرصدة العميل، التي تزيد قيمتها عن ٢٠ عملة من عملات "ستيلر لومن"، إلى عنوان يقع تحت سيطرة المهاجمين.

وحاليًا، يوجد ما يُقارب ٦٧٠٠٠٠ توكين مفقودة نتيجة لهذا الاختراق، وذلك على الأرجح يُفسر هبوط قيمة عملة "ستيلر لومن" بنسبة ٢٣ بالمئة خلال الثمانية وأربعين ساعة الماضية.

وشهدت الجهود المستميتة المبذولة عبر شبكات التواصل الاجتماعي لاحتواء المخاطر قبل انقطاع الخدمة، تحذير مطور موقع "بلاك واليت" للمستخدمين لنقل أموالهم إلى حافظة أخرى إذا ما كانوا قد أدخلوا معلومات حافظتهم منذ يوم السبت.

وكتب المطور، الذي يُعرف بـ u/orbit84 على موقع "ريديت":

"أنا في غاية الأسف بشأن ذلك وآمل أن نتمكن من استرداد الأموال. إنني أُجري مُحادثات مع الموقع المضيف للحصول على معلومات بشأن المخترق، وسنرى ما يُمكننا فعله بها. إذا ما كنت قد أدخلت كلمة الدخول الخاصة بك على موقع "بلاك واليت"، فربما ترغب أن تنقل أموالك إلى حافظة جديدة باستخدام مستعرض حساب ستيلر."

وفيما يبدو أن أحد مستخدمي موقع "ريديت" u/nuclearping قد تمكن من تحديد الموقع المضيف والذي يخدم "بلاك واليت" كموقع "ون آن دون".

وإذا كان الأمر كذلك، فستكون الواقعة هي الحادثة الثانية من هذا النوع والتي يتورط فيها "ون آند ون". ففي شهر أغسطس من العام الماضي، اقنع المخترقون أحد ممثلي خدمة العملاء بالشركة أن ينقل التحكم بنطاق حافظة إيثر كلاسيك من مالكها الأصلي.

ونقلت المصادر، في ذلك الوقت، أن النتيجة كانت تكبد خسارات مالية فادحة وسرقة معلومات حساسة تخص المستخدمين.

ومن ناحية أخرى، أضاف مطور موقع "بلاك واليت" تعديلًا لمنشوره الأصلي، عبر منصة "ريديت"، يطالب أعضاء المجتمع بعدم نشر شائعات بشأن الموقع الألماني المضيف.

  • تابعونا على: