بورصة العملات المشفرة "بيتستامب" تنشؤ عقدة لشبكة البرق المسّرعة

قامت بورصة بيتستامب الأوروبية للعملات المشفرة بإنشاء عقدة شبكة البرق المسرّعة (LN) الخاصة بها لتعزيز إمكانات الشبكة، وذلك حسبما أفادت الشركة على تويتر يوم ٨ يوليو.

وكطبقة ثانية فوق بلوكتشين من أكبر عملة مشفرة، بيتكوين (BTC)، تم تصميم شبكة البرق المسرّعة لتمكين المعاملات السريعة وبدون رسوم عن طريق إنشاء قنوات دفع بين المستخدمين. وعلى وجه التحديد، تهدف الشبكة إلى معالجة مشكلة قابلية توسيع بيتكوين عن طريق الحفاظ على غالبية المعاملات خارج السلسلة.

ومن خلال إطلاق عقدة شبكة البرق المسرّعة الخاصة بها، تهدف بيتستامب إلى تعزيز نمو الشبكة، وكذلك تشجيع صناعة العملات المشفرة على تبني التكنولوجيا، حسبما كتبت الشركة في إعلان رسمي.

حيث قالت بيتستامب إن جلب المزيد من العقد إلى شبكة البرق المسرّعة سوف يبقي الشبكة نشطة، ووصف العقد على أنها وحدات البناء الأساسية. وأوضحت بيتستامب أنه كلما زاد عدد العقد التي تولد قنوات للدفع، يزداد إجمالي سيولة الشبكة، مما يؤدي بدوره إلى زيادة إمكانيات المعاملات على الشبكة.

وفي الآونة الأخيرة، أصبحت خدمات شبكة البرق المسرّعة متاحة في بورصة العملات المشفرة الأمريكية الكبرى كوين بيز من خلال مزود إعادة شحن مدفوعات العملات المشفرة بيتريفل. وفي أواخر شهر مايو، كشفت بورصة العملات المشفرة بيتفينكس عن خططها لإطلاق دعم شبكة البرق المسرّعة لقيمة عملة USDT الثابتة التي تديرها الشركة الشقيقة تيثر.

وفي وقت كتابة المقالة، تحتل بيتستامب المرتبة ٣٩ بين أكبر بورصات عملات مشفرة وفقًا لحجم التداول اليومي المعدل بحوالي ١٧٥ مليون دولار، وفقًا لبيانات من كوين ماركت كاب.

وفي مايو، أفاد كوينتيليغراف أن بيتستامب بدأت تحقيقًا بعد أن أثر أمر بيع كبير لبيتكوين على دفتر الطلبات بشدة.