بيتميكس تقيد الوصول من سيشيل وهونغ كونغ وبرمودا

أعلنت بورصة العملات المشفرة الرئيسية بيتميكس أنها ستقيد الوصول إلى منصتها في سيشيل وهونغ كونغ وبرمودا.

ووفقًا لإعلان نُشر يوم ١٩ أغسطس، من أجل ضمان سلامة الأموال واستقرار البورصة، قيدت الشركة الوصول من البلدان التي توجد بها مكاتب وعمال شركتها الأم - HDR Global Trading Limited -. وتدعي بيتميكس أيضًا أن هذا إجراء استباقي وأشارت أنه "لن يكون لهذا التغيير أي تأثير مالي على العمل وسيؤثر على عدد قليل جدًا من الأشخاص."

جزءٌ من مبادرة أوسع

أشارت بيتميكس أن إغلاق التداول في الولايات القضائية المذكورة أعلاه كجزء من جهد أوسع لجلب الشفافية إلى مجال العملات المشفرة حيث أصبح أكثر تنظيمًا. ويُقال إن البورصة تهدف إلى تحسين شفافية أنظمتها وإظهار الأسباب الكامنة وراء ميزات المنصة للجهات الخارجية.

 كما تدعي بيتميكس أيضًا أنها تعمل على عمليات تدقيق مستقلة لصندوق التأمين وأنشطة صنع السوق وهيكل العقود القابلة للتداول. وبحسب ما ورد تأمل البورصة في مشاركة نتائج عمليات التدقيق في المستقبل القريب.

بيتميكس هي ثاني أكبر بورصة للعملات المشفرة مع حجم تداول يبلغ ٢٤ ساعة تم الإبلاغ عنه بأكثر من ٢,٥ مليار دولار، وفقًا لموقع كوين ماركت كاب.