بورصة العملات المشفرة بيتفينكس تنقل ١,٥ مليون دولار من عملة مستقرة إلى سلسة بيتكوين جانبية

قامت بورصة العملات المشفرة بيتفينكس بنقل ١,٥٦١ مليون عملة تيثر (USDT) من بروتوكول أومني إلى سلسلة ليكويد بيتكوين الجانبية.

وقد أعلن مدير التكنولوجيا في بيتفينكس باولو أردوينو عن تبادل بروتوكول العملة المستقرة المرتبطة بالدولار الأمريكي على تويتر في الثاني من نوفمبر.

ويزيد التحويل من كمية USDT المتاحة على الشبكة بعد أن تم إطلاق العملة المستقرة لأول مرة على سلسلة ليكويد الجانبية في نهاية يوليو. حيث قال أردوينو إن التطوير سيكون له تأثير مفيد على البروتوكول:

"تحتوي سلسلة ليكويد الآن على المزيد من السيولة للمبادلات الذرية والترجيح عبر البورصات".

سلسة جانبية في تطور سريع

في يوليو، أطلقت الشركة وراء ليكويد، وهي بلوكستريم، أداة جديدة تسمح للمستخدمين بتنفيذ عمليات تبادل ذرية لجميع الأصول التي تدعمها شبكة ليكويد. في يونيو ٢٠١٥، أضافت ليكويد معاملات سرية تهدف إلى تحسين أمان مستخدمي بيتكوين من خلال إبقاء المبالغ المرسلة مرئية فقط للمشاركين في المعاملة أو الأطراف الأخرى المحددة.

وقد أعلن آدم باك، الرئيس التنفيذي لشركة بلوكستريم هذا الصيف، أنه يمكن لمستخدمي بيتكوين استخدام شبكة لايتنينغ أثناء إرسال عملات على سلسلة ليكويد الجانبية.

وفي مقابلة أجريت معه مؤخرًا، كان باك متفائلًا بمستقبل سلاسل بيتكوين الجانبية. حيث قال باك إنها سوف تقلل من جاذبية العملات البديلة، وأنها سوف تجلب ميزات شبكات العملات البديلة إلى بيتكوين.

تيثر تتوسع من بروتوكول أومني

تم تطوير تيثر في الأصل للعمل على طبقة أومني من بروتوكول بيتكوين. وتنص تيثر على أن التشغيل على أومني يمنح الأصل الثبات المرتبط بشكل عام مع بيتكوين.

ومنذ إنشائها في عام ٢٠١٤، أضافت تيثر بروتوكولات النقل الأخرى. حيث تتوفر العملة المستقرة أيضًا على سلسلة بلوكتشين لإيثريوم التي تجعله يعمل في العقود والتطبيقات الذكية على تلك الشبكة.