موقع "بيتكوين دوت كوم" يعتزم إطلاق بطاقة فيزا "بيتكوين كاش" الائتمانية

كتب "روجر فير"، أكثر المنادين باعتماد بيتكوين كاش، في تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر قائلًا إنّ "بيتكوين دوت كوم" سوف يُصدر بطاقة فيزا "بيتكوين كاش" الائتمانية قريبًا جدًا.

 

وتُعد المنافسة بين بيتكوين وبيتكوين كاش أمرًا معروفًا، مع استمرار "روجر فير"، المؤيد لبيتكوين كاش، في زعم أنّ العملة الرّقميّة المتفرعة من "بيتكوين" بتاريخ الأول من أغسطس 2017 "بيتكونيكت"، هي البيتكوين الحقيقيَّة حسب الإرشادات الأصليَّة التي ذكرها "ساتوشى ناكاموتو" في تقريره الفني الصادر عام 2009 تحت عنوان "بيتكوين: نظام الند للند للنقد الإلكتروني."

ومن وجهة نظر "فير" أنَّ "بيتكوين كاش" هي الحل لما يُتصوّر أنّها قصور بعملة بيتكوين؛ حيث تتمتّع "بيتكوين كاش" بحجم كتلة أضخم (8 ميغا بايت مُقارنة بـ 1 ميغا بايت بنظيرتها بيتكوين – بما يسمح بمُعالجة عدد أكبر من التعاملات خلال 10 دقائق وهي المدة المستغرقة لمعالجة كتل جديدة) وبالتّالى رسوم أقل ومعالجة أسرع للتعامل.

إلّا أنّ مجتمع بيتكوين لم يتقبَّل بدرجة كبيرة ما اعتبره مُحاولة لتقويض العملة الأصليَّة بإحداث انقسام بين مؤيدي عملة بيتكوين ومؤيدي بيتكوين كاش.

والآن مع الحل المحتمل بإصدار بطاقة الفيزا الائتمانية، فعلى الأرجح أنّ سعر بيتكوين كاش سيرتفع بعدما أصبحت قابلة للإنفاق بسهولة، وهي خاصيّة لا يُمكننا ادعاء توافرها بعملة بيتكوين، والتي استبعدتها مؤخرًا خدمة توزيع الألعاب "ستيم" بسبب الرسوم العالية ومعوقّات التّشغيل المرتفعة.

ففي الوقت الذي تتوافر فيه حلول أخرى (تِن إكس وموناكو) للمستخدمين الذين يتطلعون إلى إنفاق عملاتهم الرقمية عبر بطاقات الائتمان، ربما يكون الحل البسيط الذي تطرحه بيتكوين كاش هو ما يلزم لتعزيز اعتماد العملات الرقمية والإنفاق الفعلي بما يُعدّ أمرًا صحيَّا للسوق.