الرئيس التنفيذي لشركة بيتكوين.كوم "روجر فير" يفكر في إجراء طرحٍ أولي لعملة رقمية على بروتوكول إصدار بيتكوين كاش

ألمح روجر فير، المدير التنفيذي لشركة بيتكوين.كوم، إلى أن مؤسسته قد تطلق عملية طرح أولي لعملة رقمية بينما كشف النقاب عن أداة جديدة تسمح للمطورين بإصدار التوكنات على بيتكوين كاش بلوكتشين في فيديو على بيتكوين.كوم بتاريخ ١١ أغسطس.

فجنبًا إلى جنب مع واحد من المطورين الرائدين في بيتكوين.كوم، كوربين فريزر، ألمح فير في الفيديو إلى أن ظهور بروتوكول ورمهول كاش، الذي يسمح بإنشاء توكنات على بيتكوين كاش، سيوفر إمكانيات جديدة.

"للأفضل أو الأسوأ، ربما تأتي مشاريع الطرح الأولي للعملات الرقمية وتطبيقات كريبتوكيتيز إلى بيتكوين كاش في المستقبل القريب"، على حد قول فريزر، والتي رد عليها فير قائلًا:

"ربما سيأتون إلى بيتكوين.كوم أيضًا. فقد فكرنا في إحراء الطرح الأولي لعملتنا الرقمية الخاصة ربما لجزء الألعاب من المنصة؛ وربما سنصدر توكن ونوزع أرباحًا أو نستخدم جزءًا من الأموال ... لإعادة شراء التوكنات في السوق المفتوحة."

ويأتي إصدار ورمهول في الوقت الذي تصدرت فيه شركة تعدين العملات المشفرة "بيتماين"، والتي تشكل مع بيتكوين.كوم قاعدة داعمة لبيتكوين كاش، عناوين الأخبار حول خططها للاكتتاب العام الأولي (IPO).

وكما ذكر العديد من المعلقين، يمكن أن يساعد المخطط على التخفيف من بعض صعوبات التدفق النقدي المشتبه بها لدى الشركة العملاقة، التي قامت بتجريد نفسها من بيتكوين (BTC) لصالح توكنات بيتكوين كاش (BCH) في العام الماضي.

وبدا أن هذه الخطوة كانت كارثية على بيتماين، حيث يشير ملف ما قبل الاكتتاب الأولي إلى أن الشركة كانت تعاني من استنزاف الأموال بينما انهارت قيمة بيتكوين كاش خلال عام ٢٠١٨.

"وفقًا لمجموعة مستثمري بيتماين قبل الاكتتاب الأولي، فقد قاموا ببيع معظم [بيتكوين] مقابل [بيتكوين كاش]. وعند تداول بيتكوين مقابل ٩٠٠ دولار، فقد خسروا نصف مليار في الأشهر الثلاثة الأخيرة، حسبما خلص مدير الشؤون الاستراتيجية لبلوكستريم "سامسون مو" في تعليقات على تويتر يوم ١١ أغسطس.

ويأتي إصدار ورمهول في الوقت الذي تصدرت فيه شركة تعدين العملات المشفرة "بيتماين"، والتي تشكل مع بيتكوين.كوم قاعدة داعمة لبيتكوين كاش، عناوين الأخبار حول خططها للاكتتاب العام الأولي (IPO).

وكما ذكر العديد من المعلقين، يمكن أن يساعد المخطط على التخفيف من بعض صعوبات التدفق النقدي المشتبه بها لدى الشركة العملاقة، التي قامت بتجريد نفسها من بيتكوين (BTC) لصالح توكنات بيتكوين كاش (BCH) في العام الماضي.

وبدا أن هذه الخطوة كانت كارثية على بيتماين، حيث يشير ملف ما قبل الاكتتاب الأولي إلى أن الشركة كانت تعاني من استنزاف الأموال بينما انهارت قيمة بيتكوين كاش خلال عام ٢٠١٨.

"وفقا لمساحة بيتماين للمستثمرين قبل الاكتتاب الأولي، فقد قاموا ببيع معظم [بيتكوين] مقابل [بيتكوين كاش]. وعند تداول بيتكوين مقابل ٩٠٠ دولار، فقد خسروا نصف مليار في الأشهر الثلاثة الأخيرة، حسبما خلص مدير الشؤون الاستراتيجية لبلوكستريم "سامسون مو" في تعليقات على تويتر يوم ١١ أغسطس.