أظهرت البيانات أن بورصات بيتكوين (BTC) خسرت ١٠٠٠٠٠ بيتكوين خلال انهيار الأسعار في عطلة نهاية الأسبوع، وهذه إشارة صعودية.

حيث تظهر أرقام تتبع أرصدة البورصات من مورد المراقبة على السلسلة كريبتو كوانت يوم ٥ أغسطس انخفاضًا كبيرًا بعد أن خسر زوج بيتكوين مقابل الدولار ١٢٠٠ دولار في دقائق.

احتياطيات بورصات بيتكوين بلغت أدنى مستوياتها

قبل التداول المضطرب في عطلة نهاية الأسبوع، بلغ إجمالي أرصدة بيتكوين في البورصات حوالي ٢,٤٩ مليون بيتكوين (٢٩,٢ مليار دولار). ولكن بعد ذلك، انخفض العدد إلى ٢,٣٩ مليون بيتكوين (٢٨ مليار دولار) - وهو أدنى مستوى سجلته كريبتو كوانت على الإطلاق.

ووفقًا للمحلل الشهير كول غارنر، فإن التغيير يعد تلميحًا آخر إلى أن التوجه العام بين المستثمرين متفائل للغاية.

 حيث كتب على تويتر يوم الخميس "إن كمية #بيتكوين المحتفظ بها في البورصات قد انخفضت بشدة للتو".

 "لقد حدث ذلك قبل يومين - حيث اشترت الحيتان عمليات البيع. ويعتبر تدفق بيتكوين خارج البورصات أمرًا *صعوديًا*"

وحسبما ذكر كوينتيليغراف، فإن انخفاض عدد العملات المحفوظة في البورصات يشير إلى أن المستثمرين يخططون للاحتفاظ ببيتكوين، وليس بيعها أو تداولها خلال وقت قريب. ويوافق غارنر على ذلك.

حيث أضاف أن "السبب الوحيد لإبعادهم عن التبادل هو أنك تنوي عدم بيعهم في أي وقت قريب".

 مخطط احتياطي بيتكوين في البورصات على مدى أسبوعين. المصدر: كريبتو كوانت

قد تحتاج باينانس إلى عدد أقل من المحافظ الساخنة

يبدو أن الحيتان - تلك الجهات التي تمتلك كميات كبيرة بشكل واضح من بيتكوين - قد توقعت التراجع في وقت مبكر جدًا، حيث عادت العملات إلى البورصات قبل أسبوع.

وفي تعليقٍ على الاتجاه، قدمت كريبتو كوانت تفسيرًا بديلًا ولكن ليس أقل تفاؤلًا يتضمن بورصة العملات الكبرى "باينانس".

 إذ ردت الشركة على غارنر قائلة إنه "تم نقل ٦٨١٠١ بيتكوين من باينانس إلى محفظة تم إنشاؤها حديثًا، وليس من الواضح إذا ما كانت تلك هي محفظتها الباردة الجديدة أو خدمة حفظ خارجية".

 "حتى لو كانت باينانس، فقد تكون إشارة صعودية لأن باينانس قررت تقليل جزء المحافظ الساخنة المسؤولة عن عمليات سحب المستخدمين."

كان زوج بيتكوين مقابل الدولار يتجه نحو ١١٨٠٠ دولار في وقت كتابة المقالة، حيث تبددت بقايا الهبوط وأصبح مستوى ١٢٠٠٠ دولار هدفًا مرة أخرى.