بيتكوين لا تشكل تهديدا للاقتصاد العالمي، كما صرّح بنك إنكلترا

صرّح نائب حاكم بنك إنكلترا، السير جون كونليف، أن العملة الرقمية الرائدة بيتكوين لا تشكل تهديدا حقيقيا على الاقتصاد العالمي والمؤسسات المالية رغم أدائها الاستثنائي في السوق. فقد تجاوزت مستوى ١١،٠٠٠ دولار في أواخر نوفمبر ٢٠١٧. وفي مقابلة له على راديو ٥ بي بي سي عزا سبب ذلك إلى أن بيتكوين صغيرة جدا كي تهدد اقتصاد كل العالم. وأضاف:

أن على المستثمرين أن يجروا تحليلا شاملا لأسباب الارتفاع الاستثنائي للعملات الرقمية كي يتجنبوا المخاطر. وقال أنه لا يوجد أي بنك مركزي وراءها، فالبنسبة له هي مثل أي سلعة أخرى

أداء بيتكوين يرتفع بسرعة

لقد سجلت البيتكوين ارتفاعا غير مسبوقا في سعرها في الأسابيع القليلة الماضية مما أدى بالعديد من المحللين والخبراء لتوقع كيفية نموها في المستقبل. وقد تنبأ الملياردير الشهير مايك نوفوغراتز بأن بيتكوين سوف تصل إلى سعر ٤٠،٠٠٠ دولار في ١٣ شهرا القادمة بعد أن نجح في توقع وصول العملة إلى ١٠،٠٠٠ دولار خلال الستة أسابيع الماضية.

وبتصوره الخاص، أفاد العالم الاستراتيجي توم لي أن بيتكوين قد تصل إلى سعر ١٠٠،٠٠٠ دولار إذا استولت على١٠-١٥ بالمائة من سوق الذهب الحالي بنجاح. وقال:

 خلال العشرة سنوات القادمة، سوف يرى الجيل الألفي الجديد الثقة بالبيتكوين كبديل عن الذهب. وهكذا فإن البيتكوين هي الذهب الرقمي لجيل آخر