بيتكوين يجب أن تتجاوز ٦٣٠٠ دولار لعكس الاتجاه الهابط، حسبما يقول روبرت سلويمر من فندسترات

شارك روبرت سلويمر، من مؤسسة فندسترات، بآرائه حول مخططات أسعار بيتكوين (BTC)، قائلًا إن الارتفاع على المدى القصير عند ٦٣٠٠ دولار يعد "حرجًا" لعكس اتجاهها الهبوطي، وذلك على قناة سي إن بي سي يوم ٢٧ يونيو.

ففي تحليلٍ للرسوم البيانية للمتوسطات المتحركة لـ ١٥ يومًا لبيتكوين اعتبارًا من مايو ١٨، قال سلويمر:

"إنها حقًا أرض غير مأهولة من وجهة نظر تجارية. وأعتقد أنك إذا كنت متداولًا على المدى القصير... فسيكون لدينا مستوى حد إيقاف خسارة حيوي عند ٥٨٠٠ - ٦٠٠٠ دولار ... مع مستوى مقاومة بين ٦٣٠٠ - ٦٤٠٠ دولار. وإذا تمكنت من الارتفاع خلال ذلك، فأعتقد أن هناك فرصة أن تبدأ بيتكوين في التحول".

ويعتبر مخطط المتوسط ​​المتحرك لـ ١٥ يومًا بمثابة وكيل "جيد جدًا" جول إذا ما كان اتجاه السوق إيجابيًا أم سلبيًا، حسبما أشار سلويمر، ومن ثم انتقل إلى الرسوم البيانية التي مدتها ١٥ يومًا والتي تعود إلى أواخر ٢٠١٧.

ويشير هذا إلى أن أسواق العملات الرقمية تُظهر انخفاضًا تدريجيًا، ولكن توقف سلويمر عند مستوى ٧٠٠٠ دولار على الرسم البياني لهذا العام، والذي يقول إنه كان "دعمًا بالغ الأهمية" حتى الآن.

ومع فقدان بيتكوين لهذا الدعم وفشلها في اختراق المقاومة عند ٧٨٠٠ دولار في الاتجاه الصعودي في ذلك الوقت، فإن ما لدينا الآن هو "قمم منخفضة" بشكل لا مفر منه وتوجه هبوطي شامل، مع تداول بيتكوين حاليًا أدنى من خط الاتجاه المتوسط ​​المتحرك لـ ١٥ يومًا في أواخر عام ٢٠١٧-٢٠١٨.

كما قال سلويمر إنه في المدى المتوسط​​، أصبح الآن مستوى الدعم "الحرج تمامًا" لبيتكوين عند ٥٨٠٠ - ٦٠٠٠ هو منعه من الانحدار إلى نطاق ٥٠٠٠ - ٥٥٠٠ دولار. وأضاف: "حتى ذلك الحين، كان الاتجاه الهبوطي سليمًا".

"في هذه المرحلة، نشهد ارتفاعات انتعاش مجددًا إلى ١٥ يومًا، ومن ثم العودة إلى الاتجاه الهبوطي، وهي تنزلق". وقد اعترف بأنه "سيكون من الصعب" تحقيق توقع المؤسس المشارك لفندسترات "توم لي" أن بيتكوين سوف تصل إلى ٢٥٠٠٠ دولار.

ويتم تداول بيتكوين حاليًا عند حوالي ٦١٠٠ دولار، بانخفاض ٩٪ خلال الأسبوع و١٥٪ هذا الشهر. حيث شهد شهر يونيو في الواقع تداول العملة الرقمية الرائدة دون أدنى مستوياتها السابقة في ٢٠١٨ في فبراير:

أدنى مستويات بيتكوين في فبراير. المصدر: مؤشر أسعار بيتكوين على كوينتيليغراف