بحثٌ موثَّق: تعدين بيتكوين سيستهلك ٠,٥٪ من طاقة العالم بحلول نهاية عام ٢٠١٨

قال الخبير الاقتصادي أليكس دي فريس، الذي نشر مقالًا بعنوان "مشكلة الطاقة المتزايدة لبيتكوين"، يوم ١٦ مايو، في مجلة "جول" العلمية، لصحيفة "إندبندنت" إن تعدين بيتكوين سيستهلك ٠,٥ بالمائة من الطاقة في العالم بحلول عام ٢٠١٨.

وخلص دي فرايز إلى أن شبكة بيتكوين تستهلك حاليًا حوالي ٢,٥٥ غيغاواط من الكهرباء وتتحرك نحو استهلاك ٧,٦٧ غيغاواط في المستقبل (للإشارة، تستهلك أيرلندا ٣,١ غيغاواط والنمسا ٨,٢ غيغاواط)، وبالتالي فإن الشبكة "تواجه مشكلة كبيرة، وهي تنمو بسرعة".. غير أنه لم يذكر أن حلول مثل الشبكة المسرّعة "قد تخفف من حدة الوضع".

فتعدين بيتكوين يتطلب الطاقة لأداء الحسابات - عمليات الهاش - التي تعطي القائمين بالتعدين عملات بيتكوين كمكافآت. وفي منتصف فبراير، أفادت التقارير أن تعدين العملات الرقمية في دولة أيسلندا سيستهلك طاقة أكثر من الأسر في عام ٢٠١٨. وينظر البعض إلى الجدل حول إذا ما كان تعدين بيتكوين ضارًا بالبيئة أكثر من غيره، باعتباره لا يمثّل مشكلة، بسبب الحاجة الحقيقية لبيتكوين في الدول التي لا تصل إليها الخدمات المصرفية.

ولكن دي فريس قال لصحيفة "إندبندنت" إن "نصف في المئة هو رقمٌ صادمٌ بالفعل".

"إنه فارق شديد مقارنةً بالنظام المالي العادي، وهذا الطلب المتزايد على الكهرباء لن يساعدنا بالتأكيد على الوصول إلى أهدافنا المتعلقة بالمناخ".

وتتناول الدراسة العلمية بالتفصيل أنواع مختلفة من أجهزة تعدين بيتكوين واستخدامها الفردي للطاقة، مشيرةً إلى أن "محاولة قياس الكهرباء التي تستهلكها آلات تعدين بيتكوين التي تنتج كل حسابات الهاش هذه لا تزال تمثل تحديًا حتى الآن." ويستخدم "دي فريس" أجهزة أنتماينر من بيتماين كمثاله الرئيسي لإظهار مقدار الطاقة التي تستخدمها كل آلة في فترة عملها.

ونظرًا لأن دراسة "دي فريس" هي المرة الأولى التي تتم فيها مراجعة البيانات الخاصة باستهلاك الطاقة لبيتكوين من قبل الأقران، فإنه يأمل أن يتسبب بحثه في "بدء المحادثة"، حيث يعتقد أن العالم بحاجة إلى "مناقشة علمية أكثر حول اتجاه هذه الشبكة" بدلًا من "الحسابات التقليدية" حسبما صرّح لصحيفة "إندبندنت".

وعلى العكس من ذلك، فإن التكنولوجيا وراء بيتكوين، وهي بلوكتشين، تُستخدم للتخفيف من الأثر البيئي في بعض الحالات. حيث أعلنت شركة آي بي إم هذا الأسبوع عن شراكة مع "فيريديام لابز" بهدف تحويل أرصدة الكربون إلى توكنات للسماح للشركات بتتبع أثر الكربون الخاص بها بشكل أفضل من خلال بلوكتشين، مما يسمح لها بالحد من تأثير الكربون.

  • تابعونا على: