شركة تعدين بيتكوين "كوين مينت" تؤكد خططها لمشروعٍ بقيمة ٧٠٠ مليون دولار في شمال ولاية نيويورك

أكدت خدمة التعدين السحابية "كوين مينت" أنها ستمضي قدمًا في فتح مصنع تعدين بيتكوين في مصنع مهجور بشمال ولاية نيويورك، حسبما أفادت سي إن بي سي يوم ٥ يونيو.

وستشهد هذه الخطوة، التي أعطتها السلطات الضوء الأخضر في يناير، استثمار الشركة "ما يصل إلى ٧٠٠ مليون دولار" في المشروع، الأمر الذي سيعيد توظيف مصنع صهر الألمنيوم السابق الذي تبلغ مساحته ١٣٠٠ فدانًا بحلول نهاية عام ٢٠١٩.

وستستمر العمليات تحت إشراف شركة نورث كونتري داتا سنتر كوربوريشن التي تم تأسيسها حديثًا والتي بدأت العمل هذا الأسبوع، حسبما أكد بيان صحفي.

كذلك نقلت سي إن بي سي عن "بريور ليري"، الرئيس التنفيذي لشركة "كوين مينت"، قوله: "ما دامت شبكة بيتكوين موجودة، فإننا نتوقع أن يكون التعدين مربحًا"، مضيفًا أن إطلاق الشركة الفرعية "يعد علامة بارزة في اتجاه موقع ماسينا للوصول إلى طاقته الكاملة".

وقد شهد هذا العام مخططات متعددة للاستفادة من البنية التحتية السابقة في المنطقة ذات الكهرباء الرخيصة لأغراض تعدين بيتكوين.

ولكن لم يسبق أن واجه الجميع أي صدى مع الحكومات المحلية، مع وجود خطط في اجتماع كيبيك القريبة مع انتقادات شديدة حول التأثير على الاقتصادات المحلية.

حيث صرّح رئيس مجلس الدولة في المنطقة فيليب كويلارد في مارس قائلًا "إذا كنت تريد أن تستقر هنا، فقم بتوصيل الخوادم الخاصة بك وقم بتعدين بيتكوين، نحن لسنا مهتمين حقًا".

بالنسبة للسياسيين في ماسينا، وهي أقرب مدينة إلى مصنع ألكوا، يمثل المشروع على العكس من ذلك نعمة للقوى العاملة المحلية، حيث إنه يعد بخلق ١٥٠ وظيفة إضافية.

وقد أوضح ستيف أوشونسي، المشرف على مدينة ماسينا، في بيانٍ صحفي: "إن فكرة ١٥٠ وظيفة وإعادة إحياء مرفق شرق ألكو أمرٌ مثيرُ ويمثّل ما كنا نعمل من أجله".

"نحن مستعدون لتقديم أي مساعدة باستطاعتنا لتحقيق الإمكانات الكاملة لهذا المشروع."