كبير علماء الذكاء الاصطناعي بشركة

في بلوك شو آسيا هذا العام، أوضح "يانغ دونغ دينغ"، كبير علماء الذكاء الاصطناعي بشركة ماتريكس، وهي شركة ناشئة بمجال بلوكتشين، كيف يمكن لإدخال الذكاء الاصطناعي بمجال البلوكتشين أن يجعل من الممكن استخدام القدرة الحاسوبية لتعدين البيتكوين في الابتكار العلمي.

ووفقًا لدينغ، فإن القدرة الحاسوبية الحالية المستخدمة في عمليات تعدين البيتكوين تبلغ ٨,٢٣ × ٢٢١٠ وحدة معلومات مرسلة في الثانية (فلوبس) في حين أن قوة الحوسبة الإجمالية في العالم تبلغ ١,٢٣ × ٢٣١٠ وحدة معلومات مرسلة في الثانية. ووفقًا لهذه الحسابات، يستهلك تعدين البيتكوين ١٧ في المئة من إجمالي قوة الحوسبة العالمية، مبررًا الاتهامات المتكررة بأن تعدين بيتكوين هو إهدارٌ للطاقة.

تسعى شركة ماتريكس لإعادة ابتكار خوارزميات التعدين عن طريق إضافة الذكاء الإصطناعي الى المعادلة من خلال نظام التعدين بايزي الذي يستخدم خوارزمية سلسلة ماركوف مونتي كارلو. ولأن هذه الحسابات تعمل على نحو مماثل لطرق التعدين التقليدية، فإنها تعمل بشكل جيد لتعدين البيتكوين.

كما يقول دينغ، فإنه باستخدام الذكاء الإصطناعي، يمكن الاستفادة من قوة الحوسبة المستخدمة للتحقق من المعاملات على شبكة بيتكوين في استخدامات أخرى خارج عالم العملات الرقمية.

وأحد الأمثلة التي قدمها بحثه العلمي - محاكاة لشبكة الدماغ تتطلب ما يقرب من ١٨١٠ وحدة معلومات مرسلة في الثانية، في حين تتطلب محاكاة الشبكة الأيضية للإنسان بالكامل ما يبلغ ٢٥١٠ وحدة معلومات مرسلة في الثانية.

ووفقًا لدينغ، فإنه من بين حالات الاستخدام المهمة الأخرى غير المتعلقة بالعملات الرقمية والتي تتطلب طاقة حوسبة ضخمة تأتي عمليات محاكاة التفاعل الكيميائي، والتشخيصات الطبية والنماذج المالية المعقدة.

وقد قدمت شركة "إنتل" مؤخرًا طلب براءة اختراع لنظام قائم على بلوكتشين يعمل أيضًا لتسخير الطاقة المستخدمة في تعدين العملات الرقمية للتطورات العلمية - وفي هذه الحالة بشكل خاص للتسلسل الجيني.

وقد شمل مؤتمر "بلوك شو آسيا" هذا الشهر عددًا من المشاريع المبتكرة بالإضافة إلى شركة ماتريكس. حيث تجمع ١٥٠٠ من رجال الأعمال والخبراء في هذا الحدث بسنغافورة لتبادل واكتشاف آخر التطورات في هذا المجال.

  • تابعونا على: