أسواق بيتكوين تظهر الآن تأثيرًا أكبر من المستثمرين المؤسسيين: جي بي مورغان

أفادت بلومبرغ يوم ١٥ يونيو أن جي بي مورغان تشيس (JPM) تعتقد أن مجال بيتكوين (BTC) قد تغير بشكل كبير منذ عام ٢٠١٧، مشيرةً إلى زيادة الاهتمام المؤسسي.

وقد نقل المنشور تقريرًا قاده المدير الإداري لاستراتيجية السوق العالمية لأكبر بنك في الولايات المتحدة، نيكولاوس بانيغيرتسوغلو، حيث درس الباحثون الظواهر الحديثة المحيطة ببورصات العملات المشفرة.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف، كشف التحقيق الذي أجرته شركة إدارة الأصول "بيتوايز" في مارس - ومرة ​​أخرى الشهر الماضي - أن كمية كبيرة من حجم التداول التي أبلغت عنها البورصات كانت مزيفة على الأرجح.

ونقلًا عن جي بي مورغان تشيس، تشير بلومبرغ أنه إذا كانت نسبة ٥٪ فقط من رقم مايو البالغ ٧٢٥ مليار دولار دقيقة، فإن الحجم الحقيقي لتداول بيتكوين في شهر مايو كان يعادل حوالي ٣٦ مليار دولار. ومن ناحية أخرى، أصبح شهر مايو هو الشهر الأفضل أداءً على الإطلاق بالنسبة لمجموعة بورصة شيكاغو التجارية التي توفر العقود الآجلة في بيتكوين، حيث بلغت قيمة الدولار الضمنية ٥٠٠ مليون دولار.

وهذا الاختلاف في الحجم بين التداول في البورصات عند مقارنته بأحجام تداول العقود الآجلة لبيتكوين يشير إلى أن المستثمرين المؤسسيين الآن صادقون بشأن العملة المشفرة، على حد قول جي بي مورغان تشيس.

حيث يخلص التقرير إلى أن "المبالغة في حجم أحجام التداول من خلال بورصات العملة المشفرة، والذي يعني ضمنًا التقليل من أهمية العقود الآجلة المدرجة، يوحي بأن هيكل السوق قد تغير على الأرجح بشكل كبير منذ الارتفاع السابق في أسعار بيتكوين في نهاية عام ٢٠١٧ مع تأثير أكبر من المستثمرين المؤسسيين".