هيمنة بيتكوين على السوق ترتفع إلى أكثر من ٦٠ ٪ - وهي أعلى قيمة منذ أكثر من عامين

أكدت بيانات كوين ماركت كاب يوم ٢٦ يونيو أن تقدم بيتكوين (BTC) المكافئ الذي تجاوز ١٢٠٠٠ دولار قد دعل هيمنتها على السوق تتجاوز ٦٠٪ لأول مرة منذ أبريل ٢٠١٧.

فبعد ارتفاعه السريع في الأيام الأخيرة، وصل سعر بيتكوين إلى مستويات لم نشهدها منذ نهاية مسيرتها الصعودية لعام ٢٠١٧ مباشرة.

وقد جاءت النجاحات على حساب العمات البديلة، والتي فشلت حتى الآن في تقديم أداء مماثل. ونتيجة لذلك، أصبحت نسبة هيمنة بيتكوين على إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة الآن ٦٢٪ - أكثر من أي وقت مضى خلال العامين الماضيين.

 وتبلغ القيمة السوقية لبيتكوين الآن ٢٢٦ مليار دولار من إجمالي الرسملة السوقية للعملات المشفرة البالغ ٣٦٥ مليار دولار.

 وعلى خلفية المكاسب اليومية بنسبة ١٢,٥ ٪ في وقت كتابة المقالة، يتفوق زوج بيتكوين مقابل الدولار حتى على الخيار الأفضل التالي في العملات المشفرة العشرة الأولى، وهي إيثريوم (ETH). حيث حققت الأخيرة عائدات بلغت ٦,٢٪ في نفس الفترة، ولا تزال حصتها السوقية تتجاوز ٣٥ مليار دولار للمرة الأولى منذ أغسطس.

وقد ابتهج معلقو بيتكوين بأحدث أرقام الهيمنة، حيث أضاف حساب تويتر المعروف باسم "أرمين فان بيتكوين" أنه لا يثق في كوين ماركت كاب وأن الرقم الفعلي كان أقرب إلى ٩٥٪.

"إذا كانت عملة مركزية أو مبدئية أو ذات حجم تداول منخفض أو غير مدرجة في أكثر من بورصة واحدة أو مربوطة بـ (بيتكوين) فقط للتداول، فإن القيمة السوقية لا معنى لها". وأوضح أن معظم العملات تنسجم مع تلك المعايير.

 وبعبارة أخرى، في حين أن بيتكوين هي عملة مشفرة قائمة منذ فترة طويلة، إلا أن الكمية المحتملة من العملات البديلة الجديدة لا حدود لها تقريبًا، والتي يمكن أن تشوه مؤشر القيمة السوقية الإجمالية.

 وفي وقت سابق، أفاد كوينتيليغراف حول مقياس سعر بيتكوين فني والذي اقترح أن السعر العادل للعملات المشفرة بنهاية عام ٢٠١٩ يجب أن يكون حوالي ٢١٠٠٠ دولار. وهذا من شأنه أن يتجاوز أعلى مستوى له على الإطلاق في عام ٢٠١٧ بحوالي ١٠٠٠ دولار.