بيتكوين تفقد دعم ٩ آلاف دولار بعد أن أدى ارتباك

فقدت أسعار بيتكوين حوالي ٤ في المئة يوم الخميس ٢٢ مارس وتبعتها العملات البديلة بعد مشكلة تنظيمية مثيرة للجدل في الأسواق غير المستقرة لبورصة العملات الرقمية "باينانس".

وقد ارتفع سعر بيتكوين مقابل الدولار فوق مستوى ٩٠٠٠ دولار في العشرين من مارس، ووجد دعمًا واسعًا عند هذا المستوى قبل أن تتسبب الأخبار التي تتضمن "باينانس" والهيئات التنظيمية اليابانية في انخفاض الأسعار بمقدار ٥٠٠ دولار خلال ساعات.

BTC Price in USD March 22

سعر بيتكوين بالدولار في الثاني والعشرين من مارس

المصدر: cointelegraph.com/bitcoin-price-index

وقد حذت أسواق العملات البديلة حذوها، حيث فقدت الأصول العشرة الأولى أكثر من ٥٠ في المئة أكثر من بيتكوين مقابل الدولار وفقًا لبيانات من جميع البورصات من موقع "كوين٣٦٠".

Coin360

وقد ذكرت وكالة الأنباء اليابانية المحلية "نيكي" يوم ٢٢ مارس أن بورصة "باينانس" التي مقرها هونغ كونغ، والتي تعتبر حاليًا أكبر بورصة في العالم من حيث حجم التداول، تلقت أمرًا بإغلاق عملياتها في اليابان لعدم تسجيلها لدى هيئة الخدمات المالية (FSA).

ثم نشرت بلومبرغ التقارير، التي تلقت جذبًا هائلًا على مواقع التواصل الاجتماعي على نطاقٍ واسع.

في ذلك الوقت، دحضت بعض المصادر الخاصة هذه المعلومات، مما أدى إلى ظهور لقطات لمنشورٍ من مؤسس بورصة "باينانس"، هي يي، ينفي المشكلة المزعومة.

ثم ظهر الرئيس التنفيذي للبورصة، تشاو  تشانغ بنغ، ينكر هذه الشائعات، واصفًا تقارير "نيكي" بأنها "صحافة غير مسؤولة".

وقبل وقوع الكارثة، كان مستثمرو العملات الرقمية قد تفاعلوا بحرارة مع الأحداث التنظيمية الإيجابية على الجانب الآخر من العالم في قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين.

حيث أدى عدم وجود قيود شاملة من الأعضاء المشاركين ودعم الجهود التشريعية الدولية المسؤولة إلى إعادة الهدوء إلى الأسواق المتقلبة في السابق.

  • تابعونا على: