بلوكستريم تؤكد: شبكة البرق المسرّعة لبيتكوين تعمل على شبكة ليكويد الجانبية

يمكن الآن لمستخدمي بيتكوين (BTC) الاستفادة من شبكة البرق المسرّعة أثناء إرسال العملات على الشبكة الجانبية "ليكويد" من بلوكستريم.

 شبكة البرق المسرّعة لبيتكوين مصممة للعمل عبر سلاسل متعددة

بعد ظهور الدعم لأول مرة لللعملة المستقرة تيثر (USDT) على ليكويد، أكد الرئيس التنفيذي لشركة بلوكستريم "آدم باك" على موقع تويتر على أن التكنولوجيا يمكنها أيضًا دعم عمليات شبكة البرق المسرّعة.

ويتيح استخدام مزيج من شبكة البرق المسرّعة وليكويد للمستخدمين الاستفادة من السرعة منخفضة التكلفة لعمليات النقل خارج السلسلة، إلى جانب المزايا المحددة لليكويد نفسها.

وقد كتب باك يوم ٣٠ يوليو قائلًا إنه "ليس معروفة على نطاق واسع ولكن بروتوكول شبكة البرق المسرّعة مصمم للعمل عبر سلاسل متعددة" وأضاف:

 "كان العرض التوضيحي مخصص لبيتكوين لكن يمكن أن تكون بيتكوين على قناة واحدة وشبكة البرق المسرّعة لبيتكوين على قناة أخرى؛ وتوجيه الأصول السائلة الأخرى."

تيثر تأتي إلى شبكة البرق المسرّعة

حسبما ذكر كوينتيليغراف، شهد إعلان تيثر استقبالًا حارًا، لأن الدعم الجانبي يعني أنها قادرة على التعامل مع الأحمال الأثقل بسرعة أكبر من تقنية أومني لاير الملازمة له.

 وتقدم ليكويد إصدارات جانبية من التوكنات المدعومة - على سبيل المثال L-BTC لبيتكوين وL-USDT لتيثر - والتي يمكن استبدالها بتوكنات الشبكة الرئيسية ذات القيمة المكافئة في أي وقت يختار المستخدم.

 وفي يوم الإثنين، أشار باك إلى أن L-USDT كان قابلا للتداول حاليًا فقط على بيتفينكس، وهي البورصة التي تشارك رئيسها التنفيذي مع الكيان المُصدر لتيثر، لكن المزيد من الخيارات ستتبع في وقت غير محدد.