صناديق مؤشرات بيتكوين المتداولة تسعى للحصول على الموافقة بعد إطلاق العقود الآجلة

تقدمت شركتان مؤخرًا بطلبٍ إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية للموافقة على إصدارها لصناديق مؤشرات بيتكوين الجديدة المتداولة في بورصة.

ووفقًا لنظام EDGAR لتقديم الطلبات في الوقت الحقيقي، استملت هيئة الاوراق المالية والبورصات الأمريكية طلبات جديدة لصناديق مؤشرات بيتكوين الاستراتيجية المتداولة REX، وصناديق مؤشرات بيتكوين الاستراتيجية المتداولة للبيع على المكشوف REX في الثامن من ديسمبر وصناديق مؤشرات بيتكوين الاستراتيجية المتداولة الاتجاهية من "فان إيك" يوم الإثنين.

ولن تقوم أي من الشركتين المشغلتين لهذه الصناديق بالاحتفاظ بيتكوين مباشرة – حيث ستستند صناديق الاستثمار المتداولة إلى العقود الآجلة وغيرها من المشتقات المرتبطة بالبيتكوين. وإذا حصل أي طلب من الطلبات المقدمة على الموافقة فسيشكّل هذا أول عملية تشغيل لصناديق مؤشرات بيتكوين المتداولة في العالم.

لماذا تُعد صناديق مؤشرات بيتكوين المتداولة مهمة

صناديق المؤشرات المتداولة هي صناديق استثمار تتبع المؤشر الأساسي أو الأصول أو سلة الأصول، ويتم تداوله مثل الأسهم العادية. وتوفر صناديق مؤشرات بيتكوين المتداولة فرص الاستثمار والتداول للمشاركين الذين لا يريدون التعامل مع شراء وتخزين العملات الرقمية مباشرةً.

وبالنسبة للمستثمرين الأكثر تقليدية وحذرًا فإن صناديق مؤشرات بيتكوين المتداولة ستكون حلًا مثاليًا حيث تكون الجهة التي تقدم صناديق المؤشرات المتداولة، وليس المستثمرين بها، هي المسؤولة عن ملكية وأمن العملات الرقمية الأساسية.

مزايا صناديق مؤشرات بيتكوين المتداولة

على مدى الأشهر الماضية، استلمت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية عددًا من الطلبات لإنشاء صناديق مؤشرات بيتكوين المتداولة، ولكن حتى الآن لم توافق الهيئة بعد على أي منها. ويرجع أحد الأسباب الرئيسية لذلك هو الطبيعة غير المنظمة للعملات الرقمية. وكان هذا هو الحال تمامًا عندما رفضت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية في وقت سابق من هذا العام طلب الأخوة وينكليفوس لإصدار صناديق مؤشرات بيتكوين المتداولة "كوين".

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن شركة "فان إيك" كانت قد حاولت بالفعل تقديم طلب لصندوق الاستثمار المتداول في سبتمبر الماضي. ورفضت الهيئة هذا الطلب، موضحةً أن "فان إيك" كانت تخطط لإنشاء صناديقها على عقود بيتكوين الآجلة التي لم تكن متوفرة في ذلك الوقت.

إلا أن العقود الآجلة القائمة على بيتكوين أصبحت متوفرة الآن وبكثرة – حيث بدأت بورصة شيكاغو للخيارات تداول العقود الآجلة للبيتكوين في ١٠ ديسمبر، وتعتزم بورصة شيكاغو التجارية أن تفعل الشيء نفسه في ١٨ ديسمبر. ويفترض العديد من المحللين الماليين إن إدخال العقود الآجلة يمكن أن يعني الضوء الأخضر لصناديق مؤشرات بيتكوين جديدة.

وقال ديف تشابمان، المدير التنفيذي لشركة "أوكتاغون استراتيجي"، في مقابلة له مع شبكة سي إن بي سي:

"نتيجة لموافقة هيئة الاوراق المالية والبورصات الأمريكية على تداول العقود الآجلة في كلٍ من بورصة شيكاغو للخيارات وبورصة شيكاغو التجارية، وفي "ناسداك" بالعام المقبل، فسيسعدني أن أسجّل رسميًا رهاني على أننا سوف نرى صناديق مؤشرات متداولة لبيتكوين معتَمَدة في عام ٢٠١٨. وهو واقعٌ لا يحتاج لتفكير".


تابعنا على التليغرام