تقرير: أحجام التداول على باينانس وأوكي إكس ترتفع بينما تشهد أحجام كوين بيز وكراكن انخفاضًا بأكثر من ٧٠٪

تواجه أكبر بورصة عملات مشفرة أمريكية "كوين بيز" منافسةً قوية من المنافسين الآسيويين الأقوياء باينانس وأوكي إكس، حسبما كشفت بيانات يوم الإثنين ٢٠ أغسطس، حيث انخفضت أحجامها بنسبة ٨٥ بالمئة تقريبًا.

وتُظهر الأرقام التي تم جمعها من قبل شركة ديار لمصادر الأخبار في مجال العملات المشفرة أنه في حين أن تداول كوين بيز قد انحسر بشكل كبير منذ بداية عام ٢٠١٨، فإن باينانس وأوكي إكس إما شهدتا نشاطًا مستقرًا أو حتى سجلت زيادات.

وفي الفترة من يناير إلى يوليو، انخفض حجم التداول بالدولار الأمريكي في كوين بيز بنسبة ٨٣٪، بينما بلغ معدل التداول في منصة بيتستامب الرئيسية، ٧٣٪.

وفي الوقت نفسه، ارتفع حجم باينانس بنسبة ٢١ في المئة في يوليو مقارنةً بشهر يونيو، في حين سجلت أوكي إكس سجلًا جديدًا الشهر الماضي.

حيث كتب المنشور في التعليقات على النتائج أن "أكثر من ٥٠٪ من الأحجام المتداولة في أسواق العملات المشفرة تدور حول العملات الرئيسية، بيتكوين وإيثريوم ريبل وبيتكوين كاش ولايتكوين".

"ومع ذلك، فإن سقوط السوق يأخذ البورصات الأمريكية الكبرى في أعقابه. حيث شهدت أحجام التداول على كوين بيز وبيتستامب وكراكن انحدارًا حادًا".

وعلى الرغم من أن أسعار العملات البديلة تتجه نحو الانخفاض على مدار العام، إلا أن باينانس، التي تقدم عددًا كبيرًا من أزواج تداول العملات البديلة، يبدو أنها استخدمت هذه الميزة لصالحها.

ومع ذلك، فإن كوين بيز تحاول اللحاق بالركب، حيث تشير ديار إلى أن شركتها الفرعية باراديكس Paradex تستضيف توكن BNB الأصلي لباينانس، بالإضافة إلى توكن HT للبورصة الصينية هوبي "في محاولة لكسب المتداولين على منصة التداول الخاصة بها".

وفي الوقت نفسه، تنتهج كل من باينانس و أوكي إكس وكوين بيز سياسات التوسع الدولي المتزايدة، حسبما ذكر كوينتيليغراف مؤخرًا.