باينانس وباكسوس يسهلان عملية استبدال العملات المستقرة إلى العملات الورقية

قامت باينانس، وهي أكبر بورصة عملات مشفرة من حيث الحجم وشركة ائتمان الأصول الرقمية "باكسوس"، بدمج بوابة إيداع عملات ورقية جديدة على منصة التداول الرئيسية لبينانس.

 ووفقًا لبيان صحفي نُشر يوم ٢٦ يونيو، ستمكن البوابة المتداولين من استبدال العملات الورقية مقابل عملة باكس ستاندرد (PAX) المستقرة على منصة باكسوس عبر التحويل البنكي. وسيتم بعد ذلك إظهار المبلغ مباشرة كرصيد مقوم بـ PAX في حسابات باينانس الخاصة بهم.

ويدعي البيان الصحفي أن العملية السريعة للعملات الورقية الجديدة ستعزز زيادة سيولة PAX في البورصة وبالتالي تحسين اكتشاف السعر للمتداولين.

 كما يقال إن جميع عمليات استرداد PAX على باينانس ستكون ذات رسوم صفرية، ولن تخضع للحد الأدنى أو الحد الأقصى للسحوبات والودائع.

وفي البيان، أكد الرئيس التنفيذي لشركة باينانس تشانغ بينغ تشاو - والمعروف باسم "سي زي" - على أهمية تسهيل تبادل العملات الورقية وتقديم الدعم لعملات مستقرة سائلة ومدعومة بالكامل مثل PAX من أجل تنمية النظام الإيكولوجي التجاري للمنصة.

وحسبما أفيد، قامت باكسوس مؤخرًا بتمكين المستخدمين من استرداد مبالغ غير محدودة من التوكنات على الفور بالدولارات الأمريكية. وبالتوازي مع ذلك، تحولت الشركة إلى إظهار حسابات المستخدمين لكل من PAX والدولار الأمريكي كرصيد واحد على منصتها لمتابعة رؤيتها للتوكن كدولار رقمي سريع.

 وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، أكد كبير المسؤولين الماليين في باينانس الشائعات بأن البورصة ستبدأ في إصدار سندات عملات مستقرة ذات ملكية خاصة في غضون شهرين، بدءًا من العملة المرتبطة بالجنيه الإسترليني، Binance GBP.

 ومن المفترض أن تؤدي خطوة إصدار العملات المستقرة الأصلية إلى تقليص حصة السوق للعملة المستقرة - وإن كانت المثيرة للجدل - تيثر (USDT) على المنصة، والتي تمثل حاليًا أكثر من ٥٠٪ من حجم عملاتها المستقرة.

وأيضًا هذا الشهر، أدرجت باينانس أول اثنين من أزواج تداول مستقرة على منصة تداولها التي لا تقدم خدمة الحفظ "باينانس ديكس".