أكبر جامعة في أستراليا الغربية تقبل بيتكوين لبرنامج الدكتوراه

أعلنت جامعة كورتن، وهي أكبر جامعة في أستراليا الغربية مع أكثر من ٥٨٠٠٠ طالب، عن إطلاق برنامج الدكتوراه بالعملات المشفرة يوم ٢٣ يوليو ٢٠١٩.

جامعة كورتن تقبل بيتكوين وإيثريوم

سيتيح صندوق منح الدكتوراة بالعملات المشفرة للشركات والأفراد مساعدة طلاب الدكتوراه في دراسة بلوكتشين والأمن السيبراني وتحليل البيانات من خلال تمويل بالعملات المشفرة.

 ويركز برنامج التعليم العالي، المرتكز على العملات المشفرة وتقنية بلوكتشين، على التمويل الكامل من خلال بيتكوين أو إيثريوم، والتي يقول مسؤولو الكلية إنها ستساعد على نشر العملات المشفرة كوسيلة للدفع.

 ويشير البروفيسور غاري أليسون، نائب مساعد مدير جامعة كيرتن للتميز البحثي، إلى أن الصندوق يمثل فرصة جيدة للمستثمرين من مجال العملات المشفرة لتعزيز جيل جديد من خريجي الدكتوراه الذين سيساعدون في تطوير هذه التكنولوجيا الجديدة.

وقال البروفيسور أليسون: "من خلال إنشاء صندوق منح الدكتوراه في العملات المشفرة، ستوفر كيرتن الفرصة لأصحاب المشاريع الذين حققوا فوائد كبيرة من العملات المشفرة مثل بيتكوين وإيثريوم لرد الجميل إلى هذه المجتمعات".

ويعني الصندوق الجديد أن مستثمري العملات المشفرة الأثرياء يمكنهم المساعدة في تسهيل تبني بيتكوين وتقنية بلوكتشين من خلال المساعدة في تمويل تعليم الطلاب المهتمين. علاوة على ذلك، يمكن للمانحين الأكثر سخاء اختيار مجال التخصص الذي يرغبون في رعايته.

الجامعات في جميع أنحاء العالم تحاول اللحاق بالركب

في الأشهر القليلة الماضية، أطلقت مؤسسات تعليمية أخرى مثل جامعة دبلن سيتي وجامعة كولومبيا البريطانية برامج لتكنولوجيا بلوكتشين. وفي حين أن جامعة دبلن سيتي شراكة مع شبكة شركات إيرلندا التقنية ICT Skillnet لتقديم درجة الماجستير، أعلنت جامعة كولومبيا البريطانية عن تدريب للخريجين في مجال تكنولوجيا بلوكتشين.

 وفي عام ٢٠١٣، أصبحت جامعة نيقوسيا في قبرص أول جامعة في العالم تسمح لطلابها بالدفع باستخدام البيتكوين.