بيلاروسيا تسعى لجذب المستثمرين الكوريين الجنوبيين المهتمين ببلوكتشين والتكنولوجيا المالية

أفادت صحيفة "جونغ آنغ ديلي" الكورية الجنوبية يوم ٦ سبتمبر أن الدبلوماسيين البيلاروسيين يبحثون عن مستثمرين كوريين جنوبيين من أجل مجال التكنولوجيا المالية وبلوكتشين المتنامي في الصين.

وخلال زيارة إلى سيول يوم الثلاثاء، ذكر نائب وزير خارجية بيلاروسيا أندريه دابكيوناس أن بيلاروسيا تسعى لإقامة علاقات مع المستثمرين الكوريين المهتمين بتكنولوجيات "الثورة الصناعية الرابعة"، بما في ذلك بلوكتشين والذكاء الاصطناعي (AI).

وفي مقابلة مع كوريا جونغ أنغ ديلي، أشار دابكيوناس إلى أن بيلاروسيا طورت "تشريعات رائدة على مستوى الدولة" في قطاع تكنولوجيا المعلومات، وقال إن البلاد "تحقق خطوات ابتكارية فيما يتعلق بتطوير الشركات الناشئة وبلوكتشين والعملات المشفرة وإنتاج البرمجيات."

وتتمتع كلا البلدين بعلاقات تجارية راسخة. حيث تشمل صادرات كوريا الجنوبية إلى بيلاروسيا منتجات تكنولوجيا المعلومات والإلكترونيات والسيارات ومعدات البناء، في حين تزود بيلاروسيا الأسمدة البوتاسية وأشباه الموصلات والأدوات البصرية والليزر. وبحسب ما ورد قال دابكيوناس إن "هناك إمكانات أكبر بكثير للاهتمام المتبادل بين بيلاروسيا وكوريا، ونحن نشعر أن هذه الإمكانية لم تتحقق بالكامل". وأضاف قائلًا:

"نحن نعتقد أن هناك إمكانية كبيرة للتعاون متبادل المنفعة في مجالات مثل الفضاء الجوي والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المالية والسيارات الكهربائية والقيادة الذاتية والروبوتات والإلكترونيات والمواد النانوية والاقتصاد الرقمي."

وقد حددت بيلاروسيا بوضوح موقفها تجاه رقمنة الاقتصاد في مايو، عندما قال وزير الاتصالات والمعلوماتية سيرغي بوبكوف أن التكنولوجيا الرقمية تعتبر أولوية قصوى بسبب قدرتها على تحويل "الاقتصاد والإدارة العامة والخدمات الاجتماعية".

وفي بيانٍ منفصل، كشف رئيس مجلس النواب البيلاروسي فلاديمير أندريتشينكو أن البلاد بصدد تطوير قرار يروِّج للاقتصاد الرقمي لدورة للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.