باركليز ورويال بنك أوف سكوتلاند ينضمان إلى البرنامج التجريبي لشبكة بلوكتشين العقارية من آر ثري بلوكتشين

انضم مصرفان رئيسيان في المملكة المتحدة - وهما بنك باركليز ورويال بنك أوف سكوتلاند (RBS) - إلى تجربة باستخدام بلوكتشين لتبسيط عمليات شراء العقارات بعد إعادة التفكير في إمكانات التكنولوجيا، وذلك حسبما أفادت بلومبرغ يوم ٤ أبريل.

واستخدمت النسخة التجريبية التي شارك فيها ٤٠ مشاركًا أداة من إنستانت بروبرتي نتورك (IPN)، وهي شركة ناشئة تستخدم منصة كوردا الخاصة بمجموعة آر ثري التابعة لمجموعة بلوكتشين للمؤسسات.

وقد أخبرت إنستانت بروبرتي نتورك بلومبرغ أن إدخال بلوكشين في ساحة التبادل العقاري في جميع أنحاء العالم يمكن أن يؤدي إلى توفير ١٦٠ مليار دولار، مع تقبل البنوك المتشككة سابقًا لهذه الحالة الخاصة من استخدام بلوكشين.

حيث قال دان سالمونز، مدير ابتكار الرهن العقاري في بنك RBS، لبلومبرغ": "لقد اقتربنا من نهاية دورة الضجة ولم نجد حلًا كبيرًا للمستهلكين لتكنولوجيا دفاتر السجلات الموزعة حتى الآن". وتابع قائلًا:

"العقارات هي صناعة مستعدة لهذا الأمر، حيث يمكن للتكنولوجيا جعل عملية صعبة معقدة للعملاء أرخص وأكثر شفافية."

وكان سالمونز يشير إلى التعب الذي بدا أنه بدأ في القطاع المصرفي العام الماضي، عندما بدأت البيانات تشير إلى أن اعتماد بلوكتشين من غير المرجح أن يصل إلى مستوياته المفترضة.

كما أشاد باركليز بقدرة التكنولوجيا الجديدة على تبسيط العقارات للعميل النهائي. حيث أضاف جون سنيتشر، رئيس مكتب الابتكار الجماعي في مقر البنك في نيويورك قائلًا إنه "عندما يرغب شخص ما في شراء منزل، تشمل هذه العملية مجموعة كاملة من التفاعلات المختلفة مع مختلف الشركات والهيئات الحكومية التي يمكن أن تكون غير مريحة ومنهكة".