بنك مونتريال وصندوق تقاعد المعلمين يجربان صفقة ديون بالدولار الكندي عبر بلوكتشين

اختبرت خطة تقاعد المعلمين بأونتاريو وبنك مونتريال صفقة ديون بالدولار الكندي باستخدام بلوكتشين، حسبما أفادت بلومبرغ يوم ١٥ أغسطس.

وفي الصفقة التجريبية، يقال إن البنك قد باع ٢٥٠ مليون دولار كندي (حوالي ١٩٠ مليون دولار) من سندات الإيداع بسعر فائدة عكسي لمدة سنة واحدة لصندوق معاشات المعلمين، مما أدى إلى تطبيق تكنولوجيا بلوكتشين لتعكس الصفقة. ويُقال أن هذا هو أول استخدام للتكنولوجيا في "إصدار دخل ثابت بالدولار الكندي".

وتشير بلومبرغ أن وحدة أسواق رأس المال التابعة لبنك مونتريال قد بنت نظامًا أوليًا للتسوية يستند إلى بلوكتشين، مما يمكّن المصدرين والمشترين من تتبع المعاملات باستخدام التكنولوجيا. ويُقال إن البنك يهدف إلى تسخير التكنولوجيا لضمان تحقيق وفورات كبيرة في التكاليف عبر الامتثال والتقارير المالية وتصفية وتسوية معاملات العملات الورقية.

كما ذكر كيلسي غندرسون، رئيس قسم التداول العالمي في وحدة أسواق رأس المال ببنك مونتريال:

"هذه خطوة أولى مهمة في تطوير قدرة بلوكتشين عاملة بالكامل والتي نعتقد أنها ستسمح في نهاية المطاف بالتداول الأولي والثانوي للأوراق المالية."

وقد شهد هذا العام علامة صعودية وطنية أخرى لأول مرة لمبادرة مماثلة على بلوكتشين، وهذه المرة بالنسبة للدولار الأمريكي. ففي أبريل، استخدم بنك جي بي مورغان تشييس والبنك الأهلي الكندي وغيرهما منصة بلوكتشين "كوروم" لتعكس عرض البنك الكندي بقيمة ١٥٠ مليون دولار "في نفس اليوم من شهادة الإيداع السنوية لليانكي بسعر فائدة عائم".