بنك الصين يقدم طلب براءة اختراع لحلٍ جديد لتوسيع نطاق بلوكتشين

قدم بنك الصين المركزي التجاري، الذي لا ينبغي الخلط بينه وبين بنك الصين الشعبي، وهو البنك المركزي في البلاد، براءة اختراع لدى مكتب الدولة الصيني للملكية الفكرية (SIPO) من أجل حل لتوسيع نطاق أنظمة تقنية بلوكتشين، وفقًا لوكالة الأخبار المحلية "تك دوت آي فينغ".

وكان البنك في الأصل قد قدم طلبًا للحصول على براءة اختراع في الثامن والعشرين من سبتمبر ٢٠١٧، مع الإشارة إلى "تشاو شوكسيانغ" كمخترع براءة الاختراع، ولكن مكتب الدولة الصيني للملكية الفكرية لم يصدر أي أخبار حول البراءة إلا في الثالث والعشرين من فبراير ٢٠١٨.

وتحتوي البراءة على طريقة لضغط بيانات بلوكتشين تسعى إلى حل مشكلة مساحة التخزين في الكتل الجديدة دون المساس بقابلية التتبع وعدم الاستقرار.

وكما هو موضح في البراءة، فإن كمية البيانات المخزنة في الكتل الجديدة سوف تخفض بالطريقة التالية: عندما تتلقى عقدة كاملة الحجم طلب ضغط من عميل، فإنها تضغط بيانات المعاملات من كتل متعددة إلى "كتلة بيانات" واحدة، والتي سيتم بعد ذلك استضافتها مؤقتًا على نظام تخزين بيانات مختلف.

بعد ذلك سيتم تمرير هذه البيانات عبر دالة هاش مع قيمة تجزئة كتلة البيانات، وسوف تقوم معاملة الضغط بتحديد العلاقة بين الكتلة المضغوطة وكتلة البيانات وحدث الضغط الذي سيتم تسجيلها جميعًا على بلوكتشين.

وفي حين أن الصين كانت واحدة من البلدان الأكثر صرامة على الصعيد العالمي من حيث تنظيم العملات الرقمية، وذلك بعد أن حظرت عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICO) والبورصات الخارجية من العمل داخل البلاد، تحدّث وزير مالية كوريا الجنوبية في وقتٍ سابق من هذا الشهر حول الحاجة إلى التعاون مع الصين في مجال بلوكتشين خلال اجتماع مع محافظ بنك الصين الشعبي.

وفي وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، قدمت شركة الكمبيوتر الصينية متعددة الجنسيات "لينوفو" أيضًا براءة اختراع قائمة على بلوكتشين للتحقق من سلامة الوثائق المادية، لدى مع مكتب الولايات المتحدة لبراءات الاختراع والعلامات التجارية، وليس لدى من مكتب الملكية الفكرية الصيني.