رئيس قسم المعلومات في بنك الصين: البنك سيزيد من الاستثمارات في بلوكتشين والتكنولوجيا المالية

أعلن بنك الصين التجاري، الذي تديره الدولة، والذي لا ينبغي الخلط بينه وبين بنك الصين الشعبي، عن خططه لزيادة الاستثمار في ابتكارات التكنولوجيا المالية، وذلك حسبما أفاد منفذ الأخبار المحلي "ذا بيبر" يوم ٩ أغسطس.

نقلًا عن التعليقات في مؤتمر صحفي حول الصناعة المصرفية، أفادت الصحيفة أن كبير مسؤولي المعلومات في بنك الصين، ليو كيووان، كشف عن خطط لزيادة استثمارات المؤسسة في تقنيات البحث والتطوير مثل بلوكتشين، وإنترنت الأشياء (IoT)، والتكنولوجيا المالية. ويقال إن الاستثمار في التكنولوجيات سيكون أكثر من ١ في المئة من الدخل السنوي التشغيلي للبنك، الذي بلغ في عام ٢٠١٧ ما مقداره ٤٨٣,٧ مليار يوان (٧٠,٩ تريليون دولار).

وقد صرّح كيوان أيضًا أنه في عام ٢٠١٨، سيستكمل بنك الصين بناء ثلاث منصات تكنولوجية رئيسية، ومنصة للحوسبة السحابية، والبيانات الكبيرة، والذكاء الاصطناعي. كما أضاف أن بنك الصين يقوم بتطبيق تقنية بلوكتشين في ١٢ مشروعًا مختلفًا، "مع التركيز بشكل أساسي على مشاركة البيانات، وعمليات الدفع عبر الحدود، والعملة الرقمية، والفواتير الرقمية، وما إلى ذلك"، متابعًا:

"وفقا لإحصاءات التصنيف العالمي للبراءات للشركات في عام ٢٠١٧، فإن بنك الصين لديه ١١ طلب براءة اختراع لبلوكتشين، حيث يحتل المرتبة ٢٠ في الأعمال التجارية العالمية ويحتل المرتبة الأولى في الصناعة المصرفية المحلية".

وكانت إحدى براءات الاختراع الأخيرة للبنك، تهدف إلى "حل مشكلة مساحة التخزين في كتل جديدة دون المساس بالتعقب وعدم القابلية للتغيير"، حسبما أفاد كوينتيليغراف في فبراير.