بنك أوف أمريكا يسعى للحصول على براءة اختراع لنظام تخزين للبيانات قائم على بلوكتشين

في الثاني عشر من أبريل، نشر مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية في الولايات المتحدة طلب بنك أوف أمريكا للحصول على براءة اختراع لنظام تخزين قائم على نظام بلوكتشين مع مصادقة تلقائية للبيانات.

وفي الوثيقة، التي تم تقديمها في الأصل في أكتوبر ٢٠١٦، يصف المؤلف نظامًا يعتمد على بلوكتشين لمصادقة البيانات وتوفير إمكانية وصول آمن للبيانات المذكورة إلى مقدمي الخدمة. وتعالج البراءة مشكلة نقل البيانات وتتبعها، والتي يمكن حلها من خلال مفاتيح التشفير في سلسلة بلوكتشين خاصة:

"تستخدم نماذج الاختراع سلسلة بلوكتشين خاصة لتخزين أنواع مختلفة من السجلات ليتم نقلها إلى مقدمي الخدمة. وبهذه الطريقة، يجوز للفرد أو الكيان القيام بتخزين جميع السجلات ذات الصلة بمقدمي الخدمة بشكلٍ آمن في سلسلة بلوكتشين، ومن ثم تزويد موفري الخدمة بالوصول الآمن إلى السجلات المذكورة بحيث لا يجوز لمقدمي الخدمات الوصول إلا إلى السجلات المحددة التي أُذن لهم بها، على سبيل المثال يمكن لمزود الرعاية الصحية الوصول إلى سجلات الرعاية الصحية فقط على بلوكتشين".

وعلاوةً على ذلك، يحدد المؤلف في التطبيق عيوب الطرق الإلكترونية التقليدية لمشاركة السجلات وحفظها، مثل مرفقات البريد الإلكتروني أو تحميل الملفات إلى خوادم مقدمي الخدمة من خلال المواقع الإلكترونية الخاصة بمقدمي الخدمة، مدعيًا ​​أنها تكون عرضةً للعبث "لأنها تفتقر إلى آلية مدمجة لمصادقة السجلات".

ومن شأن النظام القائم على بلوكتشين، وفقًا للوثيقة، أن يبني طريقة فعالة وآمنة وموثوقة لتخزين السجلات وتوفير الوصول فقط إلى الأطراف المخولين.

وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، أصدر بنك إنجلترا بالاشتراك مع شركة بلوكتشين الناشئة "تشين" ورقة إثبات للمفهوم، والتي تبحث في كيفية تكوين نظام دفتر حسابات موزع للحفاظ على الخصوصية بين المشاركين، ومشاركة البيانات عبر الشبكة، وتمكين الهيئات التنظيمية من السيطرة على المعاملات.

وفي مارس، ألمح البنك المركزي الماليزي إلى خططٍ لدمج تكنولوجيا بلوكتشين في قطاعه المصرفي، معلنًا أن تسعة بنوك وطنية قد اشتركت في بناء مشروع بلوكتشين تجاري للتمويل.

  • تابعونا على: