بانكور تطلق تحديثها لفترة الستة أشهر

بعد جمع أكثر من ١٥٠ مليون دولار في حدثها لإنشاء التوكنات، أصدرت حملة الطرح الأولي للعملة من بانكور أول تحديث رئيسي لها فيما يتعلق بالمنصة. ويتضمن الإعلان معلومات بشأن اعتماد بانكور لبروتوكول بلوكتشين، إلى جانب بعض الإحصائيات عن عدد التوكنات التي يمكن تداولها الآن من خلال نظام بانكور.

ووفقًا لموقع فوربس الالكتروني، فقد تم تفعيل تسعة توكنات مختلفة في نظام بانكور وهي متاحة من خلال "ميتاماسك"، للسحب والتكافؤ. كذلك فقد اعتمد المنصة أكثر من ٥٠ شريكًا. وقد تم إجراء ما بلغت قيمته ٥٠٠ مليون دولار في عمليات تبادل توكنات "بانكور" على المنصة.

ليست فضيحة أخرى

عقب الفضيحة الأخيرة بشركة "تيزوس"، كان هناك قلق بشأن جدوى نموذج الطرح الأولي للعملة. حيث إن "تيزوس" حاليًا متورطة في اثنين على الأقل من الدعاوى القضائية، مع ترقب المزيد. ويشير إعلان بانكور إلى أن المشروع ليس مجرد نظام وهمي، على الأرجح لطمأنة المستثمرين الذين جعلوا بانكور واحدة من أكبر حملات الطرح الأولي للعملات حتى الآن.

وحتى الآن، نجحت بانكور في تفعيل التوكن الخاص بها، حيث أطلقت تطبيقها على شبكة الإنترنت، ونشرت الآن أداة التحكم المحمولة الخاصة بها للسماح للمستخدمين بالشراء والبيع عبر الإنترنت. وتتيح هذه الميزة وحدها حماية المستخدمين وتسمح لهم بتحويل التوكنات عن بعد.

ووفقًا للمؤسس المشارك غاليا بينارتزي:

"تتمثل مهمة بانكور بالنهاية في تمكين أي شخص من إنشاء توكنات سائلة وقابلة للاستخدام لمجتمعه أو مشروعه، وتحديث النظام الذي نصدره، وتوزيع وتحويل هذه التوكنات بيننا، وذلك بفضل العقود الذكية وتكنولوجيا بلوكتشين. ونحن متحمسون بشكل كبير للاستمرار في المضي قدمًا نحو المعلم المقبل لشبكة بانكور. وسيكون ٢٠١٨ عامًا مليئًا بالإنجازات".


تابعنا على التليغرام