وريثة "باكاردي روم" تستثمر ١٠٠ مليون دولار في منصة ترفيه قائمة على بلوكتشين

قامت السيدة مونيكا باكاردي من إمبراطورية باكاردي روم باستثمار بقيمة ١٠٠ مليون دولار في منصة الترفيه الاجتماعي القائمة على بلوكتشين، وفقًا لإعلان من الشركة تمت مشاركته مع كوينتيليغراف اليوم، ١١ مايو.

ونقلت الشركة عن السيدة باكاردي قولها إن المنصة، التي يُطلق عليها اسم "تاتاتو"، "تعزز موقفها الصاعد من الوعد بتكنولوجيا بلوكتشين والعملات الرقمية".

وتقترح "تاتاتو" تحفيز المشاهدين باستخدام منصتها - وهي عبارة عن مزيج من خدمة فيديو عند الطلب (VOD) وموقع للتواصل الاجتماعي - من خلال مكافأتهم بتوكنات عملات رقمية مقابل استخدام المحتوى والمساهمة فيه. كما تسمح التوكنات أيضًا للمعلنين بالدفع مقابل الإعلان على المنصة.

وتقول "تاتاتو" أن خدمات بث الفيديو التقليدية تشجع القرصنة غير القانونية، وأن نظام بلوكتشين يمكن أن يوفر مستويات أعلى من الشفافية لأصحاب الحقوق.

ويبدو أن النية لمنح المستخدمين فرصة لتحقيق الدخل من البيانات التي يسلمونها عند استهلاكهم للمحتوى تتشكل في سياق قوانين تنظيم حماية البيانات العامة للاتحاد الأوروبي (GDPR) التي دخلت حيز التنفيذ يوم ٢٥ مارس، وتتم الإشارة إليها في البيان الصحفى.

وفي الشهر الماضي، أفاد كوينتيليغراف عن شركة بلوكتشين أوروبية ناشئة تستخدم توكن ECR-20 لتحفيز وتمكين المستهلكين لإنشاء تيار دخل سلبي عن طريق بيع بياناتهم الشخصية مباشرة إلى الشركات. حيث يدعي منشئوها أن حجم التداول العالمي للبيانات الشخصية قد بلغ ٢٥٠ مليار دولار.