أصبح بإمكان الأستراليين الآن شراء بيتكوين وإيثريوم عبر ١٢٠٠ كشك جرائد في فوزٍ للاعتماد

 

قامت بورصة العملات الرقمية الأسترالية "بيتكوين دوت كوم دوت إيه يو" بتوفير إمكانية شراء بيتكوين وإيثريوم بالعملات الورقية في أكثر من ١٢٠٠ كشك لبيع الجرائد في جميع أنحاء أستراليا ابتداءُ من الخميس ١ مارس، طبقًا لتقارير الأخبار المحلية "فاينانس ناين".

ويُذكر أن بورصة "بيتكوين دوت كوم دوت إيه يو"، التي لم تكن قيد التشغيل سوى لمدة ١٨ شهرًا تقريبًا، تصف نفسها على موقعها الإلكتروني بأنها "واحدة من أول شبكات بورصات بيتكوين المستقلة في أستراليا". واليوم، ١ مارس، هي المرة الأولى التي تعرض فيها البورصة عمليات شراء إيثريوم، بعد أن كانت تستضيف سابقًا معاملات بيتكوين فقط على موقعها.

ويرى روبرت هاكيت، الرئيس التنفيذي لشركة "بيتكوين دوت كوم دوت إيه يو"، أن إدخال عملية شراء كل من بيتكوين وإيثريوم في أكثر بيئات بيع تجزئة المألوفة كوسيلة لجعل الناس أكثر راحة مع العملات الرقمية بشكل عام:

"إن حقيقة أنه يمكنك الآن شراء بيتكوين وإيثريوم من نفس المكان الذي تشتري منه المشروبات الغازية والأدوات المكتبية تُظهر حقًا كيف أصبحت العملات الرقمية ذات طابع مؤسسي [...] ولأي شخص تردد في شراء بيتكوين لأنها تبدو شيئًا معقد للغاية، فهذه هي الفرصة المثالية التي تلغي عامل الخوف من الاستثمار في العملات الرقمية."

ومن أجل شراء العملات الرقمية من أكشاك الصحف الأسترالية المشاركة، يجب على المستهلكين أولًا امتلاك محفظة للعملات الرقمية، ومن ثم مسح رمز الاستجابة السريعة الخاصة بهم بواسطة جهاز "أي باد" الصغير الخاص بكشك الجرائد. وقد وضعت البورصة حدًا أدنى للشراء يبلغ ٥٠ دولارًا أستراليًا (حوالي ٣٩ دولارًا أمريكيًا) بعملة بيتكوين أو إيثريوم.

كما صرّح "هاكيت" لموقع "فاينانس ناين" أنه يتوقع أن يتلقى العملاء عملاتهم الرقمية في غضون ٢٠ دقيقة في المتوسط.

وسوف تفرض بورصة "بيتكوين دوت كوم دوت إيه يو" بشكلٍ عام رسوم معاملات تبدأ من ٥ في المئة، ولكن تم الإعفاء من تلك الرسوم في يوم الافتتاح، ١ مارس، في حملة ترويجية خاصة تتزامن مع توسع "بيتكوين دوت كوم دوت ايه يو" في معاملات إيثريوم.

وقد اتخذت أستراليا في السابق خطوات لتحويل العملات الرقمية وتقنياتها إلى بيئات مالية وتجارية تقليدية.

ففي ديسمبر من العام الماضي، أعلنت بورصة الأوراق المالية الأسترالية أنها ستبدأ باستخدام تقنيات بلوكتشين لمعالجة معاملات الأسهم. وفي نهاية يناير، أعلن مطار بريزبان الوطني أنه قد بدأ عملية تحويل المطار بالكامل ليكون داعمًا للعملات الرقمية، مع إمكانية قبول جميع المتاجر داخل مبنى المطار كل من بيتكوين وإيثريوم وداش.

  • تابعونا على: