البورصة الأسترالية للأوراق المالية تؤجِّل التحول إلى بلوكتشين ستة أشهر

أعلنت بورصة الأوراق المالية الأسترالية (ASX) أنها ستؤجل انتقالها إلى استخدام بلوكتشين في معاملات الأسهم لمدة ستة أشهر، حسبما ذكرت تقارير سيدني مورنينغ هيرالد يوم ٤ سبتمبر.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف سابقًا، كانت بورصة الأوراق المالية الأسترالية تعمل على تنفيذ بلوكتشين اعتبارًا من ديسمبر ٢٠١٧ لاستبدال نظامها الحالي لمعالجة معاملات حقوق الملكية.

ووفقًا لصحيفة سيدني مورنينغ هيرالد، فإن قرار تأجيل هذه الخطوة يأتي في الوقت الذي تخطط فيه البورصة لتخصيص مزيدٍ من الوقت لتطوير المستخدم واختباره. وقد تم الآن نقل تاريخ الإطلاق للتبديل من الربع الرابع من عام ٢٠٢٠ إلى مارس - أبريل ٢٠٢١ - كما تم تأجيل خطط الاختبار على مستوى الصناعة والاعتماد الإلزامي في نفس الإطار الزمني.

وقد اتخذت بورصة الأوراق المالية الأسترالية قرارها أولًا باستبدال نظام غرفة المقاصة الإلكتروني الفرعي (CHESS) في البورصة الرئيسية في أستراليا بعد عامين من اختبار إمكانيات تكنولوجيات دفتر السجلات الموزع (DLT)، والتي تعتبر بلوكتشين شكلًا منها.

وقد شملت مرحلة الاختبار الأولية استعراضًا أمنيًا مستقلًا من طرف ثالث للأنظمة التي تم تطويرها من قبل ديجيتال أسيت، وهي شركة استشارية تساعد المؤسسات المالية على اعتماد حلول تكنولوجيا دفتر السجلات الموزع. وفي البداية، تم تحديد الموعد النهائي لإعادة صياغة بورصة الأوراق المالية الأسترالية لنظام غرفة المقاصة الإلكتروني الفرعي في مارس ٢٠١٨.