شركة أسترالية كبرى للعقارات ستجرِّب حلًا لإدارة الطاقة الشمسية قائمًا على بلوكتشين

أعلنت الشركة الأسترالية "فيسينيتي" أنها ستقوم بتجريب حل "بلوكتشين" لشبكة الطاقة الخاصة بها. وقد كشفت الشركة هذا يوم الثلاثاء ٢٥ سبتمبر في بيانٍ صحفي رسمي.

وقد تعاونت شركة فيسينيتي - التي تملك أصولًا عقارية تزيد قيمتها عن ٤٢ مليار دولار - مع شركة تكنولوجيا الطاقة الأسترالية "باور ليدجر". وتجدر الإشارة إلى أن التجربة الجديدة التي تم الإعلان عنها هي جزء من برنامج الطاقة الشمسية الذي تبلغ تكلفته ٧٥ مليون دولار من فيسينيتي والذي سيبدأ في كاسل بلازا، وهو مركز الشركة الكائن في أديلايد بجنوب أستراليا.

وسيُسمح لمنصة بلوكتشين الجديدة التي تسلمها شركة باور ليدجر لشركة فيسينيتي بإدارة توزيع الطاقة في الوقت الفعلي، وتحديد إذا ما كان يجب الاستمرار في استخدام الألواح الشمسية أو التبديل إلى شبكة الطاقة الوطنية. وتأمل شركة فيسينيتي أن تمكِّن التجربة، في حال نجاحها، مراكز التسوق لديها من مشاركة الطاقة مع المجتمعات المجاورة المرتبطة بشبكة الطاقة الخاصة بها.

وقد ادعى المدير العام التنفيذي لشركة فيسينيتي "جاستين ميلز" أن حلول بلوكتشين قد تساعد في تقليل تكاليف الطاقة والحفاظ على البيئة: 

"نرى شراكتنا مع باور ليدجر كفرصة كبيرة لإطلاق مستقبل من أسعار الطاقة الأكثر تنافسية لبائعي التجزئة والعملاء لدينا مع إمكانية مشاركة الطاقة النظيفة والمتجددة للمجتمعات المحيطة بمراكزنا".

وباور ليدجر هي شركة أسترالية للطاقة المتجددة تستخدم حلول بلوكتشين لتداول الطاقة من ند إلى ند (P٢P). ووفقًا لأحدث البيانات الصحفية، فإن الشركة تشارك أيضًا في برامج تجريبية لتداول الطاقة من ند لند في اليابان والولايات المتحدة وتايلاند.