تقديم طلب للحصول على "أول" صندوق بلوكتشين متداول في البورصة في الصين لدى الهيئة التنظيمية

تم تقديم طلب للحصول على صندوق متداول في البورصة يركز على بلوكتشين  لدى منظم الأوراق المالية في الصين، وذلك وفقًا لإفصاح صادر عن هيئة تنظيم الأوراق المالية الصينية.

 ويعتبر الاقتراح، الذي تم تقديمه يوم ٢٤ ديسمبر من قِبل بنغوا فند لإدارة الأصول في شنزن، مخصصًا لصندوق متداول في البورصة لتتبع أداء مجموعة من الأسهم المدرجة في البورصة من الشركات في قطاع بلوكتشين.

 وإذا تمت الموافقة عليه، فسيكون الصندوق هو أول صندوق من صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة الصين، وفقًا لبيان صحفي صدر يوم ٢٦ ديسمبر من شنغهاي سيكيوريتيز جورنال (SSJ).

بورصة شنغهاي تطلق "مؤشر بلوكتشين ٥٠"

في نفس اليوم الذي تم فيه تقديم اقتراح صندوق بنغوا، أعلنت بورصة شنزن عن "مؤشر بلوكتشين ٥٠".

 ويتألف المؤشر من أفضل ٥٠ شركة من شركات بلوكتشين المدرجة في بورصة شنزن من حيث القيمة السوقية. وتفيد التقارير أن القائمة تضم بينغ آن بنك ومجموعة ميديا ​​وزيكسين الدوائية وغيرها.

 وحسبما تشير شنغهاي سيكيوريتيز جورنال، فإن الشركات في المؤشر الجديد تعكس قطاعًا واسعًا من هذه الصناعة، مع تخصصات تشمل تطوير الأجهزة والتكنولوجيا والخدمات وتطبيقات بلوكتشين.

سابقةٌ في المجال

وفقًا لتقرير شنغهاي سيكيوريتيز جورنال، يعتقد المحللون أنه إذا أثبت اقتراح صندوق بنغوا نجاحه، فمن المحتمل أن يحذو حذو مجموعة من مديري الأصول الآخرين بمقترحاتهم الخاصة المتعلقة بالأموال.

 وعلى الرغم من أن قطاع بلوكتشين لا يزال في مراحله الأولى، تلاحظ شنغهاي سيكيوريتيز جورنال أن تعميق التوجيه السياسي وعدد متزايد من الشركات الناضجة في الصناعة يمكن أن يشهد ارتفاعًا كبيرًا في صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة المحلية.

 في مقابلة مع شنغهاي سيكيوريتيز جورنال، أشار مدير صناديق لم تذكر اسمه من شركة مقرها بكين إلى أن العديد من المستثمرين لا يزالون يفتقرون إلى التوجيه عندما يتعلق الأمر بالاستثمار في صناعة بلوكتشين.

 ومن خلال عكس مجموعة متنوعة من الأصول، يمكن لصناديق الاستثمار المتداولة في البورصة أن توفر لهم قناة استثمار مريحة وأن توفر الفرصة لجني الأرباح مع تطور القطاع.

حيث أخبر دونغ ويوي، مدير صندوق إفربرايت برودنشيال، شنغهاي سيكيوريتيز جورنال بأنه كتقنية موزعة وآمنة للغاية، تمتلك بلوكتشين إمكانات واسعة في مختلف المجالات. وأشار إلى قدرته على ابتكار التمويل الرقمي وتكنولوجيا إنترنت الأشياء والتصنيع الذكي وإدارة سلسلة التوريد والأصول الرقمية، من بين مجالات أخرى.