أبل تُزيل تطبيق

اختفت أخيرًا النسخة المزيفة من محفظة العملة البديلة الشهيرة "ماي إيثر واليت" أخيرًا من متجر تطبيقات أبل بعد اكتسابها شعبيةً كبيرة.

فبعد نجاحه في تصدّر المركز الثالث في فئة التطبيقات المالية في السوق، قام مشرفو أبل أخيرًا بإزالة تطبيق "ماي إيثر واليت" الزائف ليختفي عن الأنظار.

وعلى الرغم من أن محفظة "ماي إيثر واليت" نفسها ليس لديها تطبيق، وهي توفر نسختها على أجهزة الكمبيوتر للاستخدام مجانًا، فقد كان التطبيق يفرض رسومًا قدرها ٤،٩٩ دولار للتنزيل.

وقد قام المطورون بدقّ ناقوس الخطر على مواقع التواصل الاجتماعي في العاشر من ديسمبر، إلا أنه لم يكن إلا بعد أكثر من يوم حتى استجابت أبل.

 

وقد أشار موقع "تك كرانش" إلى أنه قبل إزالة التطبيق، قام حوالي ٣٠٠٠ شخص بتنزيل التطبيق والدفع مقابل ذلك، مما حقق لمنشئ التطبيق المزعوم "نام لي" ربحًا صافيًا بلغ ١٥٠٠٠ دولار.

وتمثّل هذه الحادثة حالة أخرى حول مدى صعوبة حماية المستخدمين المبتدئين من التهديدات الشائعة في مجال العملات الرقمية.

حيث يعمل التدفق الهائل من المستثمرين المبتدئين في بيتكوين والعملات البديلة على إتاحة العديد من الفرص للمخترقين الأكثر خبرة الذين يسعون إلى الاحتيال عليهم للحصول على عملاتهم التي اكتسبوها حديثًا أو حتى على النقود الائتمانية التي تُستخدم لدفع ثمنها.


تابعنا على التليغرام