'مصادر مجهولة': "تيلغرام" تُطلق حملة بيع مسبق ثانية 'سرية'، وتعتزم جمع ٨٥٠ مليون دولار

يزعم قيام خدمة المحادثات المشفرة "تيلغرام" بجمع مبلغٍ إضافي قدره ٨٥٠ مليون دولار في "عملية بيع مسبق ثانية سرية" لتوكنها المسمى "تون" قبل إطلاقها ما سيصبح أكبر طرح أولي لعملة رقمية مُعلن عنه رسميًا في العالم.

وكما ذكرت "فيرج" نقلًا عن تقارير "حصرية" من أربعة مصادر مجهولة، فإن منصة بافل دوروف تحاول إشراك مستثمرين معتمدين لمضاعفة مبلغ ٨٥٠ مليون دولار الذي جمعته بالفعل في "حملة البيع المسبق الأولى".

وفي المجموع، تهدف "تيلغرام" لجمع حوالي ١,٦ مليار دولار قبل أن يصبح بيع توكن "تون" متاحًا للجمهور.

وتعني الأرقام أن هذا الطرح الأولي للعملة الرقمية يتفوق بسهولة على أي عروض توكنات أخرى من حيث قيمة الدولار الأمريكي، مزيحًا بذلك نتيجة "بلوك دوت ون" التي بلغت ٧٠٠ مليون دولار من عام ٢٠١٧ إلى المرتبة الثانية.

وقد واجه مسار "تيلغرام" لجمع رأس المال بعض الصعوبات بالفعل بسبب بروزها بشكلٍ متزايد. حيث تمكنت "نسخٌ" وهمية من الطرح الأولي للعملة الرقمية التي ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي بعد الإعلان الأصلي في يناير من الحصول على أموال بشكل غير مشروع لتوكنات "تون" التي لم تكن موجودة حتى الآن.

بينما تركَّز الجدل حتى على الوثائق، مع جذب ورقة إصدار "تون" آراءٍ مختلطة بشأن صحتها عندما تسربت على الإنترنت.

وكان دوروف نفسه قد أورد أيضًا تحذيرا علنيًا ​​من الحيل الفردية المرتبطة بالطرح الأولي للعملة الرقمية.

وفى الوقت نفسه، اشارت "تيزوس" التي تحتل المركز الثالث في الأسبوع الماضي إلى أن المأزق الذي استمر تسعة أشهر على توكناتها ومنصاتها سيختتم قريبًا، حيث صرّحت المؤسسة المشاركة "كاثلين بريتمان" أن الاطلاق المحتمل قد يحدث خلال أسابيع وذلك أثناء مؤتمر لجامعة كاليفورنيا عُقد في السابع عشر والثامن عشر من فبراير.