أمريكان إكسبريس تُدمج بلوكتشين في برنامج مكافآت عضويتها

أعلنت شركة الخدمات المالية أمريكان إكسبريس (AmEx) عن تطبيق بلوكتشين في برنامج مكافآت العضوية التابع لها بالشراكة مع التاجر على الإنترنت "بوكسد"، حسبما أفادت أسوشيتد برس يوم ٢٣ مايو.

حيث أعلنت الشركة أنها تقوم بدمج تكنولوجيا بلوكتشين التي طورتها هايبرليدجر، وهو مشروع بلوكتشين مفتوح المصدر تحت مظلة مؤسسة لينكس، للسماح للتجار بتصميم العروض المخصصة لحاملي بطاقات أمريكان إكسبريس من أجل زيادة مشاركة العملاء.

وقد بدأت أمريكان إكسبريس مع "بوكسد"، للسماح للشركة بمكافأة عملائها لشراء عناصر محددة، ولكن يُقال إن أمريكان إكسبريس تتوقع جعل البرنامج متاحًا إلى ما يقرب من جميع التجار في الأشهر المقبلة.

وبغض النظر عن الترويج لعناصر محددة، فإن تطبيق البرنامج الجديد سيسمح لشركة أمريكان إكسبريس وعملاء التاجر بتوجيه حملات تستهدف عملاء محددين للغاية. وسيتمكن التجار من تقديم "عروض مستهدفة للمنتج" مع الحفاظ على أنظمة المخزون الخاصة بهم. حيث أوضح كريس كراكيولو، رئيس برنامج مكافآت العضوية في أمريكان اكسبريس قائلًا:

"يمكنهم إنشاء البرامج استنادًا إلى الوقت من اليوم، وأيام الأسبوع، من خلال تحفيز العملاء على تنزيل التطبيق. ومن ثم سيزيد عدد الطرق التي يمكن للتجار من خلالها مكافأة العملاء من خلال نقاط مكافأة العضوية".

وفي أكتوبر من العام الماضي، قامت شركة أمريكان إكسبريس ترافيل سرفيسز، وهي وحدة السفر والتاجر في أمريكان إكسبريس، بتقديم براءة اختراع لنظام مكافآت العملاء المخصص باستخدام تقنية بلوكتشين. والهدف من هذا النظام هو تقديم أنواع محددة من المكافآت للعملاء تتضمن نقاطًا أو عملة رقمية أو عناصر محددة مرتبطة بمنتج.

  • تابعونا على: