شركة

دخلت شركة آنت إنترناشيونال المشغلة لشركة علي باي في "اتفاقيات نهائية" مع المستثمرين للحصول على مبلغ ١٤ مليار دولار في جولة تمويل الأسهم من الفئة ج. وسوف يتم إنفاق الأموال على السعي إلى ابتكار منتجات وابتكارات تكنولوجية، وفقًا لإعلان الشركة اليوم، ٨ يونيو.

وتخطط الشركة الصينية "آنت إنترناشيونال"، التي بلغت قيمتها في الآونة الأخيرة ١٥٠ مليار دولار، لاستثمار رأس المال في تسريع عمليات الذكاء الاصطناعي (AI) والأمن وإنترنت الأشياء (IoT) وشبكة بلوكتشين "علي باي" لمنصتها التقنية العالمية، التي تستهدف تقديم الخدمات المالية إلى الأشخاص الذين لا يحصلون على خدمات مصرفية والعملاء الذين لا يحصلون على خدمات كافية والمؤسسات الصغيرة على مستوى العالم.

وتشمل جولة التمويل شريحة من اليوان يتم جمعها من مستثمرين محليين، بالإضافة إلى شريحة من الدولارات الأمريكية يتم جمعها من أكثر من تسعة من المستثمرين المؤسسيين الدوليين الحاليين في آنت إنترناشيونال. وكانت البنوك العالمية الكبرى بما في ذلك دويتشه بنك وسيتي ومؤسسة تشاينا إنترناشيونال كابيتال كوربوريشن وجي بي مورغان ومورغان ستانلي تعمل كمستشارين ماليين للصفقة.

ووفقًا لإعلان الشركة، في السنة المنتهية في ٣١ مارس ٢٠١٨، خدمت علي باي، جنبًا إلى جنب مع شركائها العالميين، حوالي ٨٧٠ مليون مستخدم نشط سنويًا على مستوى العالم وأكثر من ١٥ مليون شركة صغيرة في الصين.

حيث صرّح إريك جينغ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة آنت فاينانشيال، إن الشركة ستخصص الأموال "لبناء نظام إيكولوجي مفتوح ... [والاستثمار] في التكنولوجيا والابتكار من أجل تلبية الاحتياجات المالية غير الملباة للناس في كل مكان ولتمكينهم من الاستفادة من تطوير الاقتصاد الرقمي".

وفي وقتٍ مبكر من صيف عام ٢٠١٦، أطلقت "آنت فاينانشيال" تكنولوجيا بلوكتشين لتحسين المساءلة في عملها مع الصناعة الخيرية الصينية، واستمرت لتوظيف خبراء بلوكتشين في الشركة ككل في العام التالي.

وفي عام ٢٠١٧، قال المدير التنفيذي إيريك جينغ إنه "من المؤكد" توقع أن يتم تنفيذ "بلوكتشين" بعمق في علي باي مستقبلًا، لتصبح في النهاية بروتوكولًا أساسيًا لتطبيق الدفع عبر الجوال الذي يتمتع بشهرة واسعة.

وقد كانت "آنت إنترناشونال" شركة تابعة منذ وقت طويل لمجموعة "علي بابا" القابضة، التي أصبح مؤسسها جاك ما في العام الماضي أغنى رجل في آسيا، حيث ارتفع صافي ثروته إلى ٤١,٨ مليار دولار.

وفي شهر مايو من العام الجاري (٢٠١٨)، تحدث "ما" في مؤتمر الاستخبارات العالمي الثاني في تيانجين، قائلًا إنه كان يدرس بلوكتشين لسنوات، ويعتقد بقوة في إمكانات التكنولوجيا واسعة النطاق. ومع ذلك، احتفظ "ما" بتعليقات حادة فيما يتعلق ببيتكوين، مع مهاجمة العملة الرقمية الرائدة باعتبارها "فقاعة".

  • تابعونا على: