شركة تكنولوجيا التأمين التابعة لعلي بابا تروّج لاستخدام بلوكتشين في مجال الرعاية الصحية

تخطط شركة تشونغ آن تك الصينية لاستخدام تكنولوجيا بلوكتشين لخفض المخاطر والتكاليف في مجال التأمين الصحي، حسبما أفاد موقع ساوث تشاينا مورنينغ بوست يوم ٢٩ مايو.

وقد تأسست تشونغ آن، وهي حاضنة التكنولوجيا لمؤسسة تشونغ آن للملكية على الانترنت والتأمين ضد الحوادث، في عام ٢٠١٣ من قبل جاك ما، رئيس مجموعة علي بابا، وبوني ما هواتينغ، رئيس شركة تينسينت القابضة، وبيتر ما مينغ تشي، رئيس مجلس إدارة بينغ آن للتأمين.

وكان جاك ما قد أشار في السابق إلى إمكانات بلوكتشين لمعالجة قضايا الخصوصية والأمن في جميع قطاعات الصناعة، رغم أنه أشار إلى اعتقاده بأن بيتكوين (BTC) هي فقاعة.

كذلك أشار رئيس وحدة التكنولوجيا في تشونغ آن أونلاين "تشين وي" إلى بلوكتشين على أنها تلعب "دورًا هائلًا" في مجال التأمين الصيني المتغير، مشيرًا إلى أن تشونغ آن تك تستخدم بالفعل بلوكتشين لتخزين سياسات التأمين من تشونغ آن أونلاين:

"يتم دعم التأمين من خلال الإحصائيات وستساعد بلوكتشين على ربط هذه البيانات الهائلة والمتنوعة. وسيتم استخدامها لإدارة المخاطر وتحسين الأسعار".

وكثيرًا ما تستخدم تقنية بلوكتشين في صناعة التأمين الصحي، لأنها توفر توزيع معلومات أكثر فعالية بين الأطراف، ومجمعات بيانات مجهولة الهوية للأبحاث، وطرق جديدة لمكافحة إنتاج الأدوية المزيفة.

كما صرّح تشن بأن تشونغ آن قد دخلت في اتفاقيات لمشاركة البيانات للتحقق من السجلات والمطالبات التلقائية مع أكثر من ١٠٠ مستشفى في جميع أنحاء الصين:

"اعتادت مبيعات التأمين على الاعتماد على الوكلاء وموظفي المبيعات الأفراد، ولكن الأجيال الشابة تفضل إجراء عمليات الشراء عبر الإنترنت. ولم يعد عملاء التأمين بحاجة إلى تقديم مستندات ورقية كدليل، وبدلًا من ذلك يمكنهم تحديد المستشفى ومتى يحضرون إليها".

ووفقًا لتشن، تعمل تشونغ آن تك حاليًا مع ذراع تنظيم التأمين في شنغهاي على بناء منصة إعادة تأمين قائمة على بلوكتشين.

وتشير صحيفة ساوث تشاينا مورننغ بوست إلى أن الصين قد أضافت بلوكتشين إلى الخطة الخمسية الثالثة عشرة، التي تضع خطط التنمية للبلد من ٢٠١٦-٢٠٢٠. وفي الآونة الأخيرة، أشاد الرئيس الصيني شي جين بينغ بتكنولوجيا بلوكتشين خلال خطابٍ ألقاه في الأكاديمية الصينية للعلوم، مشيرًا إلى أنها جزء من ثورة تكنولوجية جديدة.

  • تابعونا على: