"موانئ أبوظبي" تطلق حل "بلوكتشين" المحلي الأول للوجستيات

أصبحت "بوابة المقطع"، وهي شركة فرعية مملوكة بالكامل لموانئ أبوظبي، أول كيان في أبوظبي ينشر حل بلوكتشين الخاص به، وفق ما نقلته صحيفة "كونستركشن بزنس نيوز" يوم ٢ يونيو.

وقد تطورت بوابة المقطع وأطلقت "سلسال" - وهي تقنية تعتمد على بلوكتشين تهدف إلى تحسين الكفاءة في صناعة الشحن والخدمات اللوجستية.

وبحسب "كونستركشن بزنس نيوز"، فإن "سلسال" ستكون متاحة في البداية لوكلاء الشحن وعملائهم، مع طرح النظام الجديد "لباقي المجتمع التجاري كأداة مكملة لنظام مجتمع ميناء المقطع (mPCS)".

ومن خلال استخدام بلوكتشين داخلي، تأمل شركة موانئ أبوظبي في تقليل الأعمال الورقية، وتسهيل تحديثات الحالة في الوقت الفعلي، إلى جانب تسريع تبادل المعلومات.

وقد تم تطوير سلسال داخليًا في مختبر الابتكار الرقمي في بوابة المقطع، وتم اختبارها ميدانيًا مع العملاء الاستراتيجيين لموانئ أبوظبي، وفقًا لما ورد في تقرير كونستركشن بزنس نيوز. وقد علّقت الرئيس التنفيذي لشركة بوابة المقطع د. نورا الظاهري قائلة:

"بلوكتشين هي خطوة رئيسية في رقمنة التجارة."

وبالإضافة إلى بلوكتشين، أنشأت بوابة المقطع نظامها الخاص للهوية الرقمية التي يمكنها تشفير جميع أنواع وثائق النقل. "هذا،" تقول الدكتورة نورا الظاهري "سوف يلغي الحاجة إلى الوصول من خلال كلمات المرور التي يمكن أن تمثل في الغالب مخاطرة أمنية".

ولا تزال صناعة اللوجستيات والشحن تهتم بشكل كبير بتطوير حلول بلوكتشين، حيث يقدر المنتدى الاقتصادي العالمي أن التكنولوجيا يمكن أن توفر ٢٠٪ من إجمالي تكاليف النقل المادي في جميع أنحاء العالم، كما أن الرئيس التنفيذي لشركة "فيديكس" يصفها بأنها "الحدود التالية" لسلاسل التوريد العالمية.