'ابتكارٌ اجتماعي': كبار المستشارين الماليين يمدحون تقنية بلوكتشين في مؤتمر "تي ثري"

يقوم المستشارون الماليون من التيار العام بالترويج لبلوكتشين علنًا هذا الشهر، مصرحين خلال المؤتمر الأمريكي "أدوات تكنولوجيا اليوم" (تي ثري) بأنه "ابتكار اجتماعي"، وذلك وفقًا لما ذكرته "سي إن بي سي" يوم الإثنين ١٢ فبراير.

ويُظهر تلخيصًا لمؤتمر "تي ثري" الاستشاري في "فورت لودرديل" بفلوريدا، والذي عُقد في الفترة بين ٦ و٩ فبراير، التحول الكبير في مواقف المستشارين في عام ٢٠١٨.

فوفقًا لتصريح الاقتصادية الكبيرة "ماغدالينا رامادا" من شركة الاستشارات العالمية "ويليس تويرس واتسون" للجمهور فإن "تقنية بلوكتشين هي ابتكارٌ اجتماعي. وهي جزء من التكنولوجيا، ولكنها تتيح لنا نقل وتداول القيمة على شبكة الإنترنت وكذلك تنظيم الشبكات بطريقة لم نكن قادرين عليها من قبل".

وقد درست الأنظمة المالية والمصارف التقليدية منذ فترة طويلة الوفورات في التكاليف وزيادة الكفاءة التي وعدت تقنية بلوكتشين بتوفيرها، ولكن نادرًا ما يُذكر تأثيرها على المستوى البشري خارج دوائر العملات الرقمية.

وقد أصبح التركيز على ما يسمى تكنولوجيا "دفتر الحسابات الموزعة" وشبكات بلوكتشين "التي تحتاج أذونات" أو "الخاصة" حديث المؤسسات المالية التي تتطلع إلى إنشاء منتجات قائمة على تقنية بلوكتشين تستمر في ممارسة السيطرة المركزية عليها.

وذكر كوينتيليغراف هذا الأسبوŸ