فيفتي سنت يجني الملايين من بيع ألبومه مقابل بيتكوين

جنى كورتيس "فيفتي سنت" جاكسون الكثير من المال لكونه أحد المؤيدين المبكرين لبيتكوين، وذلك حسبما ذكر موقع "تي إم زي" يوم الثلاثاء. فبعد إعطائه فرصة للعملة الرقمية قبل أربع سنوات، يجني الآن الفوائد والتي تصل إلى أكثر من ٧ ملايين دولار وفقًا لأسعار الصرف الحالية.

وقد أصبح فيفتي سنت أول مغني راب يبدأ بقبول بيتكوين، والتي قبلها كدفعة لألبومه الخامس "أنيمال أمبشن" الذي صدر عام ٢٠١٤. ومقابل ٥,٥٠ دولارات للنسخة والتي كانت تعادل ٠,٠٠٨٨ بيتكوين عندئذٍ عام ٢٠١٤، جنى "عبقري المال" غير المتوقع حوالي ٧٠٠ عملة بيتكوين والتي كانت قيمتها تتجاوز ٤٠٠٠٠٠ دولار في ذلك العام.

وتفيد التقارير أن مغني الراب قد أبقى كل عملات بيتكوين دون بيعها لسنوات حتى عام ٢٠١٨. وخلال ذلك الوقت نمت العملة الرقمية بشكلٍ كبير - مع بلوغ السعر الحالي حوالي ١١٠٠٠ دولار، وتبلغ قيمة عملات جاكسون الـ ٧٠٠ الآن أكثر من ٧ ملايين دولار.

وقد أكد فيفتي سنت أخبار "إبقائه" الناجح للعملات على تويتر:

https://twitter.com/50cent/status/955908135922950144/photo/1

كذلك نشر على إينستغرام: "ليس سيئًا بالنسبة لطفل من الجزء الجنوبي، أنا فخور جدًا بنفسي"، معلقًا أنه نسي امتلاكه للعملات أساسًا.

ويقول "تي إم زي" إن فيفتي سنت قد يفكر مرتين حول سحب أرباحه الآن. وذلك نظرًا لأن سوق العملات الرقمية عمومًا قد انخفض بشكلٍ ملحوظ على مدى الشهر الماضي، وقد يكون من الأفضل لفيفتي سنت ألا يبيعها الآن، إن كان يستطيع تحمل ذلك.

  • تابعونا على: