أحد المحللين: سوق العملات الرقمية

توقع أدريان لاي، الشريك المؤسس لشركة الاستثمار "أوريكال بارتنرز Orichal Partners" التي تتخذ من هونغ كونغ مقرًا لها، أنه في عام ٢٠١٨ سينضج سوق العملات الرقمية وسيزيد حجم تداوله، خاصة بين المستثمرين المؤسسيين، حسبما ذكرت صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست في التاسع من إبريل.

وقد وصف "لاي" نمو القيمة السوقية في العام الماضي، حيث بلغت أعلى مستوياتها على الإطلاق عند ٨٠٠ مليار دولار بحلول أوائل يناير عام ٢٠١٨، وانزلاقها اللاحق في الربع الأول إلى ٢٥٦ مليون دولار، اعتبارًا من اليوم ٩ إبريل، على أنه "غير عقلاني". وعزا هذا التقلب المذهل إلى الافتقار إلى الرقابة التنظيمية والاستثمار المؤسسي، ولكنه أثار نغمة متفائلة حاسمة حول المستقبل، قائلًا:

"إن المنظمين لا يحظرون تطوير العملات الرقمية، ولكنهم يحاولون تنظيم السوق بشكل أفضل، الأمر الذي من شأنه أن يساعد الصناعة على النضج (...) إذا أصبح الموقف التنظيمي أكثر وضوحًا، فإن الأموال الكبيرة ستكون أكثر ثقة وراغبة في الالتزام برأس مال كبير".

وقد شهد عام ٢٠١٨ بالفعل زخمًا تنظيميًا كبيرًا يتعلق بمجال العملات الرقمية، مما يمنح المصداقية لموقف لاي. حيث تم تكريس جلسات المناقشة بين لجنة تداول السلع الآجلة في الولايات المتحدة (CFTC) وهيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) في فبراير ٢٠١٨ إلى تنظيم العملات الرقمية.

كما تقوم الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية حاليًا بإجراء مناقشات وإصدار لوائح خاصة بالعملات الافتراضية وبلوكتشين، وبورصات العملات الرقمية والطرح الأولي للعملات الرقمية، بالإضافة إلى النظر في أطر الضرائب، مع اعتراف البعض بأن الإجراءات التنظيمية لم يتم تطويرها بالكامل.

  • تابعونا على: