مجموعة

أبرمت شركة يونايتد هيلث جروب، عملاق الرعاية الصحية في الولايات المتحدة الأمريكية، شراكة لاستخدام بلوكتشين لإبقاء السجلات محدثة.

وبموجب خطة مشتركة جديدة، ستعمل شركة Optum الفرعية مع العديد من الجهات الفاعلة الأخرى في القطاع لمعالجة أدلة الأطباء الأمريكيين، والتي تحتوي أكثر من ٥٠٪ منها على معلومات غير صحيحة، وفقًا للحكومة.

ومن بين ما جاء في البيان المشترك أن "تقديرات الصناعة تشير إلى أن ٢,١ مليار دولار يتم إنفاقها سنويًا في جميع أنحاء نظام الرعاية الصحية لتتبع بيانات مقدمي الخدمات والحفاظ عليها".

"سوف يدرس البرنامج التجريبي كيف يمكن لمشاركة البيانات عبر مؤسسات الرعاية الصحية على تقنية بلوكتشين أن تعمل على تحسين دقة البيانات وتبسيط الإدارة وتحسين الوصول إلى الرعاية".

وتمثل هذه خطوةً كبيرة إلى الأمام في التعرض الشامل لبلوكتشين في مجال الرعاية الصحية في الولايات المتحدة، حيث تحتل "يونايتد هيلث" المرتبة السادسة حاليًا في الدولة على قائمة فورتشن ٥٠٠ مع عائدات ٢٠١٧ التي تتجاوز ٢٠٠ مليار دولار.

وغالبًا ما تتأخر المطالبات الصحية بسبب عدم تطابق البيانات المقدمة من أصحاب المطالبات والسجلات الفعلية، حيث يتم تعديل دفتر الحسابات الشامل الخاص ببرنامج بلوكتشين بشكل تام لتجنب التناقضات.

وواصل مهندس Optum المتميز مايك جاكوبس قائلًا إن "هذا هو على الأرجح واحدٌ من أول تحالفات بلوكتشين في مجال الرعاية الصحية على الصعيد الوطني"، وذلك في تعليقاتٍ لوكالة الأخبار المحلية "ستار تريبيون".

"بدأت الرعاية الصحية بشكلٍ عام في فهم ما هي الاستخدامات المناسبة لهذه التكنولوجيا".

كذلك فإن هناك مجموعة متزايدة من الشركات الناشئة في جميع أنحاء العالم تحاول أيضًا معالجة المشاكل المختلفة في قطاع الرعاية الصحية باستخدام تقنية بلوكتشين.

  • تابعونا على: