شرح لعقود بيتكوين الآجلة

  • 19 ديس 2017
شرح لعقود بيتكوين الآجلة
1.

ما هي العقود الآجلة؟

العقود الآجلة هي اتفاقية شراء أو بيع أصل في تاريخٍ مستقبلي محدد بسعرٍ محدد.

وبمجرد إبرام العقود الآجلة، يتعين على الطرفين الشراء والبيع بالسعر المتفق عليه، بغض النظر عن سعر السوق الفعلي في تاريخ تنفيذ العقد.

ولا يكون الهدف بالضرورة هو تحقيق أقصي قدرٍ من الربح. بل تعتبر العقود الآجلة أداةً لإدارة المخاطر، وهي غالبًا ما تستخدم في الأسواق المالية للتحوط ضد مخاطر تغير أسعار الأصول التي يتم شراؤها وبيعها على أساس منتظم.

كذلك تُستخدم العقود الآجلة في الحافظات لموازنة تقلبات الأسعار على الاستثمارات، حيث تكون الأصول الأساسية متقلبة بصورة خاصة.

ويتم التفاوض على هذه العقود وتداولها في بورصة العقود الآجلة التي تعمل كوسيط.

2.

كيف تعمل العقود الآجلة؟

هناك نوعان من المواقف التي يمكن أن تُؤخذ على العقود الآجلة: طويلة الأجل أو قصيرة الأجل.

فإذا اتخذت موقفًا طويل الأجل، فإنك توافق على شراء أصلٍ في المستقبل بسعر محدد عند انتهاء مدة العقد. ولكن عند اتخاذك موقفٍ قصير الأجل، فإنك توافق على بيع أصل بسعر محدد عند انتهاء مدة العقد.

وهناك طريقة جيدة لشرح ذلك وهي استخدام مثال كشركة الطيران التي تريد التحوط ضد ارتفاع أسعار الوقود عن طريق الدخول في العقود الآجلة.

فلنقل إن سعر وقود الطائرات يبلغ ٢ دولار لكل غالون. وتقوم شركة طيران، نتيجة توقعها ارتفاع سعر النفط، بشراء عقد آجل لمدة ثلاثة أشهر لكمية ١٠٠٠ غالون بالأسعار الحالية. تكون قيمة العقد عندئذٍ تساوي ٢٠٠٠ دولار.

فإذا أصبح سعر الغالون الواحد من وقود الطائرات يساوي ٣ دولارات خلال ثلاثة أشهر، عندما ينتهي العقد، تكون شركة الطيران قد وفرت ١٠٠٠ دولار.

وسوف يقوم الموردون بسعادة بإبرام العقود الآجلة من أجل ضمان سوق ثابت للوقود، حتى عندما تكون الأسعار مرتفعة. حيث يقوم نفس العقد أيضًا بحمايتهم إذا انخفض سعر الوقود بشكل غير متوقع.

وفي هذه الحالة، يحمي الطرفان أنفسهم من تقلب أسعار الوقود.

وهناك أيضًا مستثمرون يضاربون على العقود الآجلة بدلًا من استخدامها كآلية للحماية.

حيث يتعمدون أخْذ موقف طويل الأجل عندما يكون سعر أي سلعة منخفضًا. ومع ارتفاع الأسعار، يصبح العقد أكثر قيمة، ويمكن للمستثمر أن يقرر بيع العقد إلى مستثمر آخر قبل انتهاء صلاحيته، بسعر أعلى.

3.

ما هي عقود بيتكوين الآجلة؟

العقود الآجلة لا تكون للأصول المادية فقط؛ بل يمكن تداولها للأصول المالية أيضًا.

في حالة عقود بيتكوين الآجلة، سوف يستند العقد إلى سعر بيتكوين ويمكن للمضاربين وضع "الرهان" على السعر الذي يعتقدون أن بيتكوين ستصل إليه في المستقبل.

وبالإضافة إلى ذلك، فإنها تمكِّن المستثمرين من المضاربة على سعر بيتكوين دون الحاجة فعلًا إلى امتلاك بيتكوين.

ويعتبر لعقود بيتكوين الآجلة اثنان من العواقب الرئيسية.

أولًا، فبينما لا تزال بيتكوين نفسها غير منظمة، يمكن تداول عقود بيتكوين الآجلة في البورصات المنظمة. ويُعد هذا خبرًا جيدًا لأولئك الذين يشعرون بالقلق إزاء المخاطر المتعلقة بعدم وجود تنظيم في هذا المجال.

ثانيًا، في المناطق التي يتم فيها حظر تداول بيتكوين، تتيح عقود بيتكوين الآجلة للمستثمرين المضاربة على سعر بيتكوين.

4.

كيف تعمل؟

تعمل عقود بيتكوين الآجلة على نفس المبادئ التي تعمل على أساسها العقود الآجلة للأصول المالية التقليدية.

فمن خلال توقع إذا ما كان سعر بيتكوين سوف يرتفع أو يهبط، سيقوم المضاربون إما باتخاذ موقفٍ طويل الأجل أو قصير الأجل فيما يتعلق بعقود بيتكوين الآجلة.

على سبيل المثال، إذا كان شخصٌ ما يمتلك بيتكوين واحد بسعر ١٨٠٠٠ دولار (افتراضيًا) ويتوقع أن السعر سوف ينخفض في المستقبل، فلحماية نفسه، يمكنه أن يبيع عقد بيتكوين آجل بالسعر الحالي، الذي يبلغ ١٨٠٠٠ دولار.

وعند قرب موعد التسوية، سيكون سعر بيتكوين، إلى جانب سعر عقد بيتكوين الآجل، قد انخفض. فيقرر المستثمر إعادة شراء عقود بيتكوين الآجلة.

فإذا كان سعر العقد يبلغ ١٦٠٠٠ دولار عند اقتراب موعد تسوية العقد الآجل، يكون المستثمر قد جنى ٢٠٠٠ دولار، وبالتالي نجح في حماية استثماراته من خلال البيع بسعرٍ عالٍ والشراء بسعر منخفض.

ويُعد هذا مثالًا أساسيًا لكيفية عمل عقود بيتكوين الآجلة وقد تكون الشروط المحددة لكل عقد آجل أكثر تعقيدًا اعتمادًا على البورصة، والتي ستتضمن الحد الأدنى والحد الأقصى للأسعار.

5.

ما الذي تعنيه عقود بيتكوين الآجلة لسعر بيتكوين؟

على المدى القصير، تعمل العقود الآجلة على دفع السعر نحو الأعلى مع ارتفاع الاهتمام الكلي بالعملات الرقمية بشكلٍ هائل.

في اليوم التالي لإطلاق عقود بيتكوين الآجلة في بورصة شيكاغو للخيارات (CBOE)، قفز السعر بنسبة ١٠٪ إلى ١٦٩٣٦ دولارًا ولأول مرة في بورصة منظمة كبرى.

Price Indexوبالمثل، في الفترة التي سبقت إطلاق عقود بيتكوين الآجلة بواحدة من أكبر البورصات في العالم، وهي بورصة شيكاغو التجارية، تجاوز سعر بيتكوين حاجز الـ ٢٠٠٠٠ دولار.

Price Indexومن الصعب التنبؤ بأثر السعر على المدى الطويل، ولكن في جميع الاحتمالات، سوف تستمر العقود الآجلة في رفع سعر بيتكوين.

6.

هل يعني ذلك أن السعر من المرجح أن يرتفع؟

هناك عدة أسباب أدت ليكون الوضع على هذا الحال.

  • بما أن عقود بيتكوين الآجلة يمكن أن تنظم في البورصات العامة، فإنها تمنح الأشخاص الذين كانوا مشككين في السابق نتيجة لعدم وجود تنظيم، الثقة في الاستثمار.
  • يكون من المرجح أن يقدم المستثمرون المؤسسيين عقود بيتكوين المستقبلية لعملائهم كخيار استثمار قابل للتطبيق.
  • تعمل العقود الآجلة على جلب المزيد من السيولة إلى السوق، مما يجعل من السهل شراء وبيع وتداول العملات الرقمية، وبالتالي تُدِر ربحًا أكثر.
  • تفتح سوق بيتكوين أمام قاعدة أوسع من المستثمرين، بما في ذلك البلدان التي تم حظر تداول بيتكوين فيها.

ونظرًا لأن العقود الآجلة مصممة لموازنة تقلبات أسعار الأصول الأساسية، فقد يمكنها أيضًا أن تجعل سعر بيتكوين أقل تقلبًا.

7.

ما الذي تعنيه بالنسبة لمجال بلوكتشين بأكمله؟

هناك العديد من النتائج المحتملة.

أولًا، يُنظر إلى بيتكوين على أنها المثل الأعلى للعملات الرقمية. وبالتالي، إذا شّهد سعر بيتكوين زيادات ضخمة في فترة قصيرة من الزمن، بغض النظر عما إذا كان ذلك بسبب عقود بيتكوين الآجلة أم لأسبابٍ أخرى، يبدأ المزيد من الناس في ملاحظة الأمر.

وبينما يصبح المزيد من الناس على علمٍ بمجال العملات الرقمية، فإن الإقبال الكبير على العملات البديلة يدفع الأسعار إلى الصعود.

والجانب الأخر يكون ممكنًا كذلك؛ حيث قد يرغب المستثمرون في بيع العملات البديلة التي يملكونها لشراء بتكوين حتى يتمكنوا من المشاركة في موجة ارتفاعها المتزايدة. ويمكن أن تؤدي المخارج واسعة النطاق إلى انخفاض حاد في أسعار العملات الرقمية البديلة.

والسيناريو الأكثر احتمالًا هو احتمالية أن تتبع بعض العملات البديلة الأقوى، مثل إيثريوم ولايتكوين وريبل وما إلى ذلك، خطى بيتكوين وتصبح قابلة للتداول في صورة عقود آجلة كذلك، وذلك بمجرد أن يصبح الاهتمام من جانب المستثمرين بتلك العملات قويًا بما فيه الكفاية.

8.

أين يمكن تداول عقود بيتكوين الآجلة؟

هناك سوقان منفصلان حيث يمكن تداول عقود بيتكوين الآجلة.

الخيار الأول هو في بورصات عملات رقمية محددة، بما فيها بورصة "بت مكس" وبورصة "أوكي كوين". وقد كانت بورصات العملات الرقمية تتيح هذا الخيار لبعض الوقت حتى الأن، حيث يظل تداول عقود بيتكوين الآجلة غير منظمٍ إلى حدٍ كبير.

والخيار الثاني هو البورصات التي تنظمها السلطات الحكومية. وتعتبر هذه ظاهرةً حديثة وهي جزء من سبب ارتفاع سعر بيتكوين الذي شهدناه خلال شهر ديسمبر.

حيث بدأ الأمر بإطلاق بورصة شيكاغو للخيارات لعقود بيتكوين الآجلة في ١٠ ديسمبر، تتبعها بورصة شيكاغو التجارية (CME) بإطلاق العقود الآجلة يوم ١٧ ديسمبر لبدء تداولها يوم ١٨ ديسمبر. كذلك أعربت شركات الوساطة مثل " تي دي أميرتريد" و "جي بي مورغان" عن رغبتها في السماح بالوصول إلى هذه الأسواق.